قالت دراسة طبية إن تناول مقدار كاف من البروتين ضروري لبناء عضلات النساء المسنات، التي تكون أقل استجابة للغذاء من عضلات الرجال في نفس العمر.

وشملت الدراسة التي أجراها باحثون بريطانيون وأميركيون 29 شخصا تتراوح أعمارهم بين 65 و80 عاما.

ووجد الباحثون وهم من كلية طب جامعة واشنطن في سان لويس أن البناء البروتيني للعضلات لدى الرجال زاد في المتوسط بعد تناولهم وجبة سائلة لكن لم يتم الحصول على نفس النتيجة لدى النساء.

ومن المعروف أن تراجع العضلات المرتبط بالسن يمكن أن يساهم في الهشاشة والعجز والمرض حيث تتعرض النساء لمخاطر أكبر؛ نظرا لأن لديهن عضلات أقل.

وتشير النتائج الجديدة إلى "الاختلافات الآلية" بين الرجال والنساء فيما يتعلق بتراجع العضلات.

ويلفت فريق البحث إلى ضرورة أن يتناول النساء المسنات بشكل خاص بروتينًا كافيا من أغذية مثل البيض والأسماك واللحم الخالي من الدهن.

وبالرغم من أن معدل بناء بروتين العضلات لدى النساء في المتوسط لا يزيد استجابة للوجبات السائلة فإن بعض النساء أظهرن زيادة صغيرة.

وذكرت المجموعة البحثية أن وجبة التجارب تضمنت كمية بسيطة نسبيا من البروتين الذي ربما لا يكون كافيا لتعزيز بناء البروتين في العضلات لدى بعض النساء.

وقالت إن بعض الأبحاث تشير إلى أن التمرينات ربما تعزز من استجابة العضلات للطعام، لكن لم يتضح بعد ما إذا كان مزيج من بروتين إضافي وتمرينات منتظمة يمكن أن يساعد المسنات في مواصلة بناء العضلات.

المصدر : رويترز