توصل باحثون من النرويج إلى أن العته جزء من مرض الشلل الرعاش (باركنسونز) في معظم المرضى، ويقلل فترة بقائهم على قيد الحياة، كما أن احتمالات الإصابة بالعته تزيد مع تقدم العمر.

وقال الدكتور داج إرسلاند من مستشفى جامعة ستافنجر وزملاؤه في دورية نيورولوجي (علم الأعصاب) إنه من بين (233) مريضا بالشلل الرعاش، أصيب (140) أي نحو 60% بالعته في نهاية فترة متابعة استمرت 12 عاما.

وحسب ما توصل إليه الباحثون في دراستهم، فإنه في سن 70 عاما، فإن الرجل المريض بالشلل الرعاش، الذي يصاب بالعته من المتوقع أن يعيش ثماني سنوات أخرى، وبين هذه السنوات الثماني ستختفي أعراض العته في خمس  سنوات وتظهر في ثلاث.

أما بالنسبة للمرأة المريضة بالشلل الرعاش، فإن متوسط العمر المتوقع بعد ذلك هو 11 عاما، وخلال هذه الأعوام من المتوقع أن تختفي أعراض العته في 7.2 سنوات وتظهر في 3.8 سنوات.

وتوقع الباحثون أن متوسط العمر لمريض الشلل الرعاش المصاب فعلا بالعته في سن الـ70 سينخفض بشدة إلى 4.2 سنوات للرجال و5.7 للنساء.

وأشار الباحثون إلى أن تكرار ظهور أعراض العته يزداد بشكل مطرد مع التقدم في العمر، وفترة الإصابة بمرض الشلل الرعاش، وخلصوا إلى أن نتائجهم تلقي الضوء على أهمية الضعف الإدراكي بالإضافة إلى أعراض المرض على الحركة.

المصدر : الجزيرة