عمليات إعدام الطيور المصابة تمثل الحل الأسهل لمحاصرة المرض (الفرنسية-أرشيف)
أعلن في إندونيسيا عن حالتي وفاة جديدة بمرض إنفلونزا الطيور ليصل إجمالي حالات الوفاة المؤكدة في أكثر الدول تضررا من المرض إلى 107 حالات.

وأوضح المدير العام لمكافحة الأمراض المعدية في وزارة الصحة نيومان كاندون أن فتى يبلغ من العمر 15 عاما توفي في سوبانج بجاوا الغربية في منطقة نفق فيها دجاج.

أما حالة الوفاة الثانية فكانت لطفلة تبلغ من العمر 12 عاما أصيبت بالفيروس في بيكاسي بشرق جاكرتا.

وفي وقت سابق تأكدت إصابة طفلة إندونيسية عمرها 22 شهرا من بلدة بوكيت تينجي في سومطرة بالفيروس, حيث بدأت السلطات إجراءات لمحاصرة انتشار المرض والقضاء على الطيور المصابة.

يشار إلى أن مخالطة الطيور المريضة تعد الوسيلة الأكثر شيوعا في الإصابة بفيروس "أتش 5 أن 1" المتفشي بين الطيور في معظم أنحاء إندونيسيا.

وقد رصدت السلطات الصحية وفاة 13 إندونيسيا بالمرض منذ مطلع العام الحالي بينهم أفراد من جاكرتا والمناطق المحيطة بها.

يأتي ذلك في ظل مخاوف عالمية من تحور الفيروس ليصبح قادرا على الانتقال بين البشر بما يهدد بوفاة الملايين.

المصدر : وكالات