وجدت دراسة هنغارية أن الشخير المرتفع وتوقف التنفس المؤقت خلال النوم في الليل مرتبط بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وانصبت الدراسة التي أعدتها الدكتورة مارتا نوفاك من "معهد العلوم السلوكية في جامعة سيميلفيز" في بودابست على 12643 شخصاً طلبت منهم تعبئة نماذج تتعلق بنومهم وشخيرهم خلال الليل.

وبينت النتائج أن الذين يصدرون شخيرا مرتفعا خلال النوم أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بارتفاع ضغط الدم بنسبة 40%، وبالنوبة القلبية بـ34% وبالجلطة الدماغية بنسبة 67%.

كما اتضح أن الشخير المرتفع مرتبط بزيادة الإصابة بارتفاع ضغط الدم في النساء أكثر من الرجال.

ووضع الباحثون الذين أعدوا الدراسة في اعتبارهم عوامل مثل العمر والجنس  وتناسق الجسم مع الوزن، والمعاناة من أمراض مثل السكري والمستوى التعليمي والتدخين واحتساء الكحول.

وحذر هؤلاء من أن الشخير يمكن أن يتفاقم مع شرب الكحول والتدخين واستخدام الأدوية الخاصة بارتخاء العضلات والإدمان على المخدرات.

المصدر : يو بي آي