بحث طبي يكشف سبب ارتباط الإنفلونزا بالشتاء
آخر تحديث: 2008/3/3 الساعة 18:54 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/3/3 الساعة 18:54 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/26 هـ

بحث طبي يكشف سبب ارتباط الإنفلونزا بالشتاء

البحث يفتح المجال أمام وقاية المسنين والأطفال من الإصابة بالإنفلونزا (الجزيرة نت)
توصل باحثون أميركيون إلى اكتشاف الأسباب التي تجعل من الإصابة بالإنفلونزا حالة مرضية تقتصر على فصل الشتاء أكثر من أي فصل آخر من فصول السنة.

فقد اكتشف فريق طبي من المعهد القومي لصحة الطفل والتنمية البشرية في الولايات المتحدة أن فيروسات الإنفلونزا تغطي نفسها بمادة دهنية تجعلها أشد مقاومة لانخفاض درجات الحرارة في الشتاء.

وتقول الدراسة إن هذه الطبقة الدهنية -التي تشبه الزبد- سرعان ما تذوب وتتلاشى حال دخول الفيروس مجرى الجهاز التنفسي، الأمر الذي يسمح بنقل العدوى للخلايا.

وعن ذلك يوضح جوشوا زيمربيرج الذي قاد فريق البحث قائلا إن الفيروس في هذه الحالة السائلة فقط يستطيع دخول خلية ما وإصابتها بالعدوى.

وبذل الباحثون القائمون على هذه الدراسة جهودا استمرت مددا طويلة للوقوف على السبب الذي يجعل من فيروس الإنفلونزا مرضا موسميا يكثر في فصل الشتاء، لا سيما أن التفسيرات الشائعة -مثل مكوث الناس بمنازلهم مددا أطول شتاءً وقوة أشعة الشمس صيفا- لم تقدم شرحا شاملا للظاهرة.

من جهته اعتبر مدير المعهد دوني ألكسندر أن التقرير الجديد الذي سينشر في دورية "نيتشر كيميكال بيولوجي" قد يمهد الطريق أمام البحث عن طريق جديد للوقاية والعلاج من الإنفلونزا لا سيما بالنسبة للمسنين والأطفال.

وقد تساعد نتائج البحث العلماء أيضا في إيجاد سبل جديدة للقضاء على المرض عبر القضاء على الغلاف الدهني الذي يحمي الفيروس الناقل للمرض من درجات الحرارة المنخفضة.

يشار إلى أن فيروس الإنفلونزا -كغيره من الفيروسات التي تصيب الجهاز التنفسي- عادة ما ينتشر على هيئة قطرات صغيرة عن طريق السعال والعطس والكلام ويمكنه أن يستقر على الأسطح الخارجية ويلتصق بالأصابع وأجزاء أخرى من الجسم.

المصدر : رويترز