الفاو: انتشار إنفلونزا الطيور مرتبط بالبشر والبط وحقول الأرز
آخر تحديث: 2008/3/27 الساعة 01:22 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/3/27 الساعة 01:22 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/21 هـ

الفاو: انتشار إنفلونزا الطيور مرتبط بالبشر والبط وحقول الأرز

الدارسة كشفت عن عوامل أخرى تفوق الدجاج في انتشار فيروس أتش5 أن1 (الفرنسية-أرشيف)

أظهرت دراسة لمنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (الفاو) أن البشر والبط وحقول الأرز الكثيفة عوامل أساسية في نشر فيروس إنفلونزا الطيور أكثر من الدجاج الذي غالبا ما يلام على انتشار الفيروس.
 
وتشير الدارسة إلى أن العوامل الثلاثة (البشر، والبط، وحقول الأرز) أدت على الأرجح إلى نشوء بؤر فيروس "أتش5 أن1" الفائق العدوى لإنفلونزا الطيور في تايلند وفيتنام، وتفسر استمرار تلك البؤر في دول أخرى في المنطقة مثل كمبوديا ولاوس.
 
وأوضحت منظمة الفاو -التي تتخذ من روما مقرا لها- أنها حللت ثلاث موجات من إنفلونزا الطيور من نوع "أتش5 أن1" في تايلند وفيتنام منذ مطلع 2004 وحتى نهاية 2005.
 
وطبقا للدراسة فإن تحليل عدة عوامل مجتمعة كشف أن أعداد البشر والبط إضافة إلى امتداد المساحات المزروعة بالأرز بدت على أنها أكثر العوامل تأثيرا فيما استخدمت الدولتان وسائل مختلفة لمكافحة بؤر إنفلونزا الطيور.
 
ويتركز 90% من رؤوس البط المدجنة التي تبلغ مليارا في آسيا بينها 75% في الصين وفيتنام. ويعتبر الكثير من الخبراء أن الاحتكاك بالبط المدجن والدجاج يشكل أحد أهم العوامل  المساهمة في انتشار إنفلونزا الطيور.
 
وستسمح هذه النتائج بتوقعات أفضل حول توقيت ومكان انتشار فيروس "أتش5 أن1" مما يعزز محاولات الوقاية من المرض الذي أدى إلى إعدام أكثر من 140 مليون طير في جنوب آسيا خلال السنوات القليلة الماضية.
 
تجدر الإشارة إلى أنه منذ عام 2003 تسبب إنفلونزا الطيور في قتل ما لا يقل عن 236 شخصا وسط مخاوف من انتقال العدوى بين البشر.
 
للمزيد عن إنفلونزا الطيور: ربيع إنفلونزا الطيور.
المصدر : وكالات