أفادت دراسة أميركية بأن الزواج السعيد يخفض ضغط الدم على النقيض من الزواج التعيس الذي يتسبب في ارتفاعه.
 
وشملت الدراسة 204 أشخاص متزوجين و99 شخصاً من العازبين وتمت مراقبة ضغطهم على مدى 24 ساعة.
 
وتبين أن ضغط الدم المسجل لدى السعداء في زواجهم كان أقل بأربع درجات منه عند العازبين.
 
كما بينت النتائج -في الدراسة التي نشرت في نشرة سجلات الطب السلوكي- أن المتزوجين التعساء يعانون من ارتفاع ضغط الدم أكثر من المتزوجين والعزاب السعداء.
 
غير أن الدراسة أظهرت أن وجود أصدقاء داعمين لا يحسن وضع ضغط الدم لدى العزاب أو المتزوجين التعساء ما فاجأ الباحثين.
 
من جهة أخرى اكتشف الباحثون أن ضغط دم المتزوجين -وبخاصة السعداء منهم- ينخفض وقت النوم أكثر منه عند العزاب.
 
وقالت هولت لنستاد من جامعة بريغهام في هذا الخصوص "من يبقى ضغط دمه مرتفعاً خلال الليل أكثر عرضة لمشاكل القلب والأوعية الدموية".

المصدر : يو بي آي