أظهرت دراسة أعدها علماء أستراليون أن المأكولات التي تحتوي على سعرات حرارية منخفضةٍ جداً يمكن أن تساعد البدناء على خفض أوزانهم إلى النصف تقريباً خلال فترة عام.
 
فقد نجح خبراء تغذية في مساعدة مريض على التخلص من أكثر من سبعين كيلوغراماً من وزنه خلال عام بعد إخضاعه لحمية غذائية صارمة تتألف من السوائل، ولكنها تراعي بالوقت نفسه الاحتياجات الضرورية الغذائية للجسم.
 
وقالت بريا سوميثران التي أعدت الدراسة إن الرجل الذي كان يبلغ وزنه 140 كلغم وعمره 59 سنة ويعاني من السكري وارتفاع بضغط الدم، أعطي وجبات خفيفة تتألف من السوائل لخمسة أشهر ثم قدمت إليه وجبات تحوي نسبة متدنية من الدهون للأشهر السبعة الأخرى.
 
وأضافت أن وزن الرجل بدأ بالانخفاض بشكل ثابت خلال الأشهر الاثني عشر التي تطلبها العلاج، مشيرة إلى أن المريض فقد 43% من وزنه الاساسي خلال فترة العام. وتابعت أن التحدي الاساسي هو تمكنه من المحافظة على وزنه الجديد.
 
ويثير هذا النوع من الحمية القلق على صحة المرضى بعد تقارير أشارت إلى أن أكثر من 60% من الذين تقيدوا بحمية غذائية قاسية تتألف من السوائل، ماتوا في سبعينات القرن الماضي جراء ذلك. وتشير إحصاءات إلى أن 2.4مليون أسترالي يعانون البدانة.

المصدر : يو بي آي