الخبراء يحذرون من تحول الفيروس ليصبح قادرا على الانتقال بين البشر (رويترز-أرشيف)
كشفت تركيا عن بؤرة جديدة لمرض إنفلونزا الطيور بإحدى مزارع الدجاج في شمال غرب البلاد, بعد هلاك أعداد كيرة من الدجاج.

وفي محاولة لحصار المرض ومنع انتقاله للبشر, وضعت السلطات الصحية ثلاث قرى تحت الحجر الصحي, وأعدمت نحو 1783 طائرا بقرى في إقليم ساكاريا الواقع على بعد 125 كيلومترا شرقي إسطنبول.

ولم تحدد وزارة الصحة التركية نوع الفيروس، وقالت إنه يجري حاليا تطهير المنطقة, مشيرة إلى اتخاذ "كل الإجراءات اللازمة".

وفي الشهر الماضي أعدمت تركيا نحو ستمائة دجاجة في قرى بإقليم زونجولداك المطل على ساحل البحر الأسود بعد اكتشاف فيروس إتش5 إن1 الفتاك.

يشار في هذا الصدد إلى أن تركيا ممر للطيور البرية المهاجرة من الدول الإسكندنافية وسيبيريا إلى شمال أفريقيا في الشتاء.

وقد توفي أربعة أشخاص من بين 12 أصيبوا بأنفلونزا الطيور في شرق تركيا عام 2006، نتيجة اتصالهم بطيور مصابة.

ويخشى الخبراء من تحول الفيروس ليصبح قادرا على الانتقال بين البشر, مما يهدد بوفاة ملايين الأشخاص.

من جهة ثانية وفي هونغ كونغ أغلقت السلطات محمية للطيور ثلاثة أسابيع بعد اكتشاف نفوق طائر من نوع البلشون الأبيض، يشتبه في إصابته بإنفلونزا الطيور.

وأعلنت إدارة الزراعة والمصائد والمحميات أنها ستراقب الموقف عن كثب وستراجع فترة الإغلاق عند الضرورة.

المصدر : وكالات