قتل مرض الكوليرا 43 شخصا على الحدود بين كينيا والصومال خلال الأسبوعين الماضيين، حسب ما أفاد به مسؤولون بالبلدين.

وقال مسؤول الصحة العامة بمقاطعة مانديرا بكينيا أبو بكر عبدي إن ثلاثين شخصا بينهم ستة أطفال توفوا على الحدود خلال أسبوعين بسبب المرض الذي ينتشر عن طريق المياه.

وأضاف المسؤول الكيني أن بلاده حظرت صادرات اللحوم إلى الصومال وإثيوبيا.

ومن جهته أكد سايمون أبوسو وهو أحد العاملين بالجمعية الخيرية الإيرلندية (تروكاير) أن 13 شخصا لقوا حتفهم على جانب الحدود الصومالية من بين 676 شخصا يشتبه في إصابتهم بالمرض، منهم 257 شخصا احتاجوا للعلاج بالمستشفيات.

وقال أبوسو لرويترز عبر الهاتف "لقد تجاوبنا عندما تسلمنا الحالة الأولى وقمنا بتعبئة جميع المنظمات العاملة في المنطقة وحتى الآن استطعنا السيطرة على الوضع".

المصدر : رويترز