لقحت الصين عشرات الملايين من الطيور منذ العام 2003 (رويترز-أرشيف) 

توفيت امرأة جنوبي الصين بعد أيام من ظهور أعراض مرض إنفلونزا الطيور عليها، وهذه ثالث حالة وفاة بفيروس "أتش 5 أن 1" القاتل في هذا العام.
 
وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة نقلا عن مسؤولي صحة محليين أن أعراض الحمى والرشح بدأت بالظهور على المرأة (44 عاما) قبل تسعة أيام بعد تعاملها مع طائر ميت مصاب بالفيروس في مدينة شانوي بولاية جوانغدونغ جنوب البلاد.
 
وكانت الصين شهدت حالتي وفاة بهذا الفيروس إحداهما لرجل يبلغ 41 عاما توفي قبل خمسة أيام في منطقة غوانكسي جنوبا، في حين توفي آخر يبلغ 22 عاما في الرابع والعشرين من الشهر الماضي بولاية هونان وسط البلاد.
 
وحسب منظمة الصحة العالمية فإنه إضافة إلى هذه المرأة فقد شهدت الصين 19 حالة وفاة أخرى منذ العام 2003، بينما شفي عشرة آخرون بعد إصابتهم بالفيروس القاتل.
 
وقامت الصين العام الماضي بحملة واسعة لاحتواء المرض، حيث لقحت عشرات الملايين من الدواجن وأطلقت جهوداً للتثقيف العام حول المرض.
 
وتقول المنظمة إن نحو 232 شخصا على مستوى العالم قضوا ضحية فيروس "أتش 5 أن 1"، إضافة إلى 366 حالة إصابة مؤكدة منذ العام 2003.
 
ويخشى العلماء أن يتمكن الفيروس من التحور بشكل يمكنه من الانتقال بسهولة بين البشر بما ينذر، إن حدث هذا، بحلول وباء عالمي.

المصدر : وكالات