ناشطات للوقاية من الإيدز في مدينة كيب تاون بجنوب أفريقيا (رويترز-أرشيف)
كشف باحثون عن مرهم مصمم لحماية النساء من الإصابة بالفيروس المسبب لمرض الإيدز (إتش آي في)، ورغم أن هذا المرهم لا يمنع الإصابة بالفيروس فإنه آمن، وهو ما يبعث الآمال بتأديته نتائج أفضل إذا أضيفت له عقاقير أو مكونات أخرى.
 
ويعد هذا المنتج الذي يطلق عليه اسم (كراجارد) أول مرهم للفيروس المسبب للإيدز يختبر في تجارب مسبقة على النساء ويظهر أنه آمن.
 
وقال بيتر دونالدسون رئيس مجلس السكان في جنوب أفريقيا -الذي أشرف على التجربة- "شعرنا بخيبة الأمل أن التجربة لم تظهر أن كراجارد فعال، ومع ذلك فإن تكملة هذه التجربة أمر مهم في بحوث الوقاية من فيروس (إتش آي في).
 
وبدأت التجارب على كراجارد في مارس/ آذار 2004 وشملت 6202 امرأة في جنوب أفريقيا وتلقى النصف منهن (كراجارد) -وهو مرهم لا طعم له ولا رائحة وصنع من الطحالب البحرية- فيما تلقت أخريات مرهما وهميا.
 
وبعد ثلاث سنوات أصيبت 134 امرأة من بين اللائي استخدمن كراجارد و151 امرأة من اللائي استخدمن مرهما وهميا، ورغم أن الاختلاف من الناحية الإحصائية ليس كبيرا كما قال الباحثون، فإن استخدام كراجارد لم يزد من مخاطر الإصابة.
 
وقال جيف سبيلر -وهو مستشار علمي كبير في الوكالة الأميركية للتنمية الدولية- "علينا الآن مضاعفة جهودنا لابتكار مبيد جراثيم يمكن للنساء استخدامه لحماية أنفسهن".
 
يشار إلى أن 18% من سكان جنوب أفريقيا مصابون بفيروس الإيدز، ويشكل النساء 55% من البالغين الحاملين للفيروس أصبن جميعا تقريبا بالمرض من الرجال من خلال الجنس.
 
ويتفق الخبراء على أن النساء بحاجة إلى منتج يمكنهن استخدامه لحماية أنفسهن بسبب رفض الكثير من الرجال استخدام الواقي الذكري.
 
ويبلغ عدد المصابين بفيروس الإيدز في العالم أكثر من 33 مليون شخص، وهو مرض غير قابل للشفاء ومميت حتى الآن ولا يوجد لقاح له، في حين أن العقاقير التي يمكن أن تساعد في التحكم بالإصابة لا توقف انتشاره وغير متاحة لمعظم الناس.

المصدر : رويترز