الاختلاط المباشر بالطيورالمصابة يعرض الإنسان للعدوى (رويترز-أرشيف)

كشفت الصين الثلاثاء عن حدوث حالة الوفاة البشرية الـ18 بإنفلونزا بالطيور في أراضيها.

ونقلت وكالة الصين الجديدة (شينخوا) تأكيد وزارة الصحة انتقال عدوى فيروس "إتش5 إن 1" المسبب للمرض، وهي السلالة القاتلة من الفيروس لشاب في الـ22 من العمر ينتمي لإقليم التبت، مشيرة إلى أن تلك ثاني حالة وفاه يشهدها الإقليم خلال عام.

وقالت إن المصاب نقل إلى المستشفى في 22 يناير/ كانون الثاني الماضي إثر إصابته بالحمى والصداع، وتوفي بعد يومين فقط حسب قول الوزارة، ووضع كل من كان على اتصال مباشر بالمتوفى تحت الملاحظة.

وقالت وزارة الزراعة إن عدوى الإصابة بالفيروس المسبب لمرض إنفلونزا الطيور التي بدأت في التبت في فبراير/ شباط العام الماضي أصابت ستا، ودفعت السلطات إلى إعدام آلاف الطيور الداجنة بعد أن نفق العشرات منها نتيجة إصابته بالفيروس المسبب للمرض.

وأضافت الوزارة في بيان نشرته على موقعها على الإنترنت أنها اتخذت إجراءات طوارئ للسيطرة على المنطقة الموبوءة.

ووفقا لبيانات منظمة الصحة العالمية التي تم إعدادها قبل إعلان الصين عن أحدث حالة وفاة أصيب 361 شخصا بالفيروس في 14 دولة بآسيا وأفريقيا وتوفي منهم 227 شخصا.

وأصيب معظم المرضى والمتوفين بإنفلونزا الطيور بالفيروس بسبب الاتصال القريب والمباشر مع الدواجن المصابة.

المصدر : وكالات