العلماء ينصحون مرضى البنكرياس بتجنب المحفزات الحيوية
آخر تحديث: 2008/2/15 الساعة 03:10 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/15 الساعة 03:10 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/9 هـ

العلماء ينصحون مرضى البنكرياس بتجنب المحفزات الحيوية

 

حذر باحثون هولنديون مرضى البنكرياس من تناول أطعمة أو مشروبات تحتوي على البكتريا النافعة التي يشيع وجودها في المحفزات الحيوية في الزبادي وبعض المشروبات، وقالوا إنها قد تتسبب في وفاة الأشخاص المصابين بالتهابات حادة في البنكرياس.
 
وذكر الباحثون في دراستهم المنشورة في دورية "لانسيت" الطبية يوم الخميس أن عدد من توفوا من مرضى التهاب البنكرياس الحاد الذين أعطيت لهم مكملات المحفزات الحيوية لمنع إصابتهم بالعدوى زاد عن مثلي من تلقوا عقاقير وهمية.
 
وقال المشرف على الدراسة هاين جوزين وزملاؤه في مركز جامعة أوتريخت الطبي بهولندا الذين أجروا البحث إن الآثار السلبية للمحفزات الحيوية التي ذكرت هنا لم تكن متوقعة في دراسات كثيرة ربطت المحفزات الحيوية بخفض العدوى في التهابات البنكرياس. 
وقال جوزين الذي كان حريصا على عدم ربط المحفزات الحيوية بأي حالة بعينها إنه يتعين عدم إعطائها للمرضى المصابين بفشل في وظائف البنكرياس ويتغذون عن طريق أنبوب.
 
وتحتوي المحفزات الحيوية على كائنات دقيقة تسمى بكتريا نافعة أو مفيدة تستقر في الأمعاء وتباع هذه المحفزات مكملات غذائية، وإن كانت موجودة بشكل طبيعي في الكثير من الغذاء المختمر بما في ذلك الزبادي وأنواع من العصائر.   

وتستخدم هذه المحفزات الحيوية علاجا لالتهابات البنكرياس بما فيها التهاب البنكرياس الذي قد يسبق سرطان البنكرياس وكثيرا ما تتطور الحالة سريعا ثم تستقر إلا أنها قد تدمر وظائف البنكرياس الحيوية في حالة عدم علاجها.
  
وأوضح فريق الدراسة أنهم لا يعرفون بالضبط لماذا قد تكون المحفزات الحيوية ضارة لكنهم تكهنوا بأن المكملات تعزز بطريقة ما على الأرجح طلب الأوكسجين وتضر بسير الدم المنخفض بالفعل.
 
وقال خبراء آخرون إنه على الرغم من أن المحفزات الحيوية آمنة فإنه يجب عدم إعطائها لمرضى مصابين بالتهابات حادة في البنكرياس وهو مرض تسببه عادة حصوات المرارة أو الإفراط في شرب الخمر وليس له علاج محدد.
 
ويحمل البشر غالبا كميات كبيرة من البكتريا في أمعائهم وهي أساسية في عملية الهضم وعمل جهاز المناعة كما تلعب أدوارا مفيدة أخرى على الأرجح ويمكنها التغلب على البكتريا الضارة التي قد تسبب أمراضا.
المصدر : رويترز