شبكات آسيوية للتجارة في عقار مزيف لعلاج الملاريا
آخر تحديث: 2008/2/13 الساعة 02:35 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/13 الساعة 02:35 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/7 هـ

شبكات آسيوية للتجارة في عقار مزيف لعلاج الملاريا

صادرت السلطات الصينية عقاقير مزيفة لعلاج الملاريا تمثل تهديدا للصحة واعتقلت أحد موزعيها بجنوب الصين، وذلك في إطار الكشف حديثا عن شبكات آسيوية كبيرة تتاجر في هذه العقاقير.

وكشف تحقيق منسق من قبل منظمة الشرطة الدولية (الإنتربول) أن نصف أقراص علاج الملاريا التي أخذت عيناتها في كل من فيتنام وكمبوديا ولاوس وميانمار وعلى الحدود المشتركة بين تايلند وميانمار، مزيف.

وأخفيت الأقراص في عبوات شبيهة بالأصل بما في ذلك 16 نوعا مختلفا من التصوير المجسم المزيف.

ويشكل عقار أرتيسونيت جزءا ضروريا من مجموعة العقاقير المعتمدة على الأرتيميسنين والموصى بها من قبل منظمة الصحة العالمية كعلاج رئيسي للملاريا منذ عام 2001.

واحتوت معظم العقاقير المقلدة التي جرى فحصها مواد غير فعالة يشتمل بعضها على مواد قد تكون سامة بما في ذلك عقاقير محظور استخدامها وبعض المواد الخام لعقاقير الشعور بالنشوة.

والمثير للقلق أن بعض الأقراص احتوت أيضا على نسب صغيرة للغاية من عقار أرتيسونيت ربما لخداع أجهزة المسح المعملية.

وقال العلماء في بحث نشر في دورية "بابليك ليبراري أوف ساينس جورنال" إنهم تعقبوا أصل العقاقير المقلدة بواسطة التحاليل الكيمائية وآثار الغبار.

ويخشى الدكتور بول نيوتون من جامعة ويلكوم ترست والكاتب الرئيسي للتقرير من أن تكون حالة القبض على أحد الموزعين بجنوب الصين هي قمة جبل الجليد العائم.

وقال في مقابلة هاتفية "أغلب الظن أن هناك مشاكل مشابهة مع عقاقير أخرى ضرورية لإنقاذ الحياة ولكننا لا نعلم عن أمرها شيئا".



المصدر : رويترز