يجري باحثون أميركيون اختبارا لدواء مستخرج من سم أفعى ماليزية للتأكد من قدرته على معالجة المرضى المصابين بالجلطة الدماغية.

وكشفت الشركة المنتجة للدواء "نيوروبايولوجيكال تكنولوجيز إنك" الأسلوب المتبع في عملية استخلاص السم، حيث يتم في البداية تجميد سم الأفعى التي يصل طولها إلى 3 أقدام قبل تنقيته وتحويله بعد ذلك إلى دواء.

وقال أطباء في علم الأعصاب لصحيفة "نيو جيرسي ستار لدجر" الأميركية إن الدواء الجديد الذي يحمل اسم "فيبرينيكس" يساعد على إذابة التخثر الدموي وترقق الدم.

وأضافوا أن الدواء قد يكون فعالا بعد 6 ساعات من ظهور عوارض الجلطة الدماغية، في حين تحتاج الأدوية الأخرى إلى ضعف هذه المدة كي تحدث مفعولها.

المصدر : يو بي آي