تقنيات جديدة في الهندسة الوراثية لتنمية العضلات
آخر تحديث: 2008/2/11 الساعة 19:47 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/11 الساعة 19:47 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/5 هـ

تقنيات جديدة في الهندسة الوراثية لتنمية العضلات

 
أوضحت دراسة قام بها علماء أميركيون أن تقنيات الهندسة الوراثية والتحكم في عدد من الجينات قد تؤدي مفعولا شبيها بما يقوم به النشاط الرياضي مثل رفع الأثقال.

واستخدم فريق بحث من المدرسة الطبية في جامعة بوسطن فأرة معدة للنمو، في تقنية الهندسة الوراثية لتنمية إحدى العضلات المعروفة باسم "تايب تو" التي تكبر بفعل التدريب.

ولاحظ الباحثون الذين هجنوا فئرانا أنه كلما نشِّطت إحدى مورثاتها الجينية أصبحت لديها عضلات كتلك التي تنمو بفعل رفع الأوزان. وعند تعطيل نشاط الجين وإعطائها وجبات سريعة تصاب بالبدانة وأمراض الكبد، وإذا ما أعيد تنشيطه تخلصت من الدهون التي لديها.

من جهته قال البروفيسور في جامعة بريستول كن فوكس "إذا كان لديك عضلات "تايب تو" فبالإمكان التخلص من الطاقة حتى مع قلة النشاط"، وأضاف أن تقنية الهندسة الوراثية هذه قد تكون مفيدة لكبار السن ممن لا يقدرون على ممارسة حمل الأثقال.
المصدر : يو بي آي

التعليقات