قانون "الضمير" يثير احتجاجات مؤيدي الإجهاض بأميركا
آخر تحديث: 2008/12/19 الساعة 06:37 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/22 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رويترز عن خامنئي: إيران لن تنسحب من الاتفاق النووي ما دامت الأطراف الأخرى باقية
آخر تحديث: 2008/12/19 الساعة 06:37 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/22 هـ

قانون "الضمير" يثير احتجاجات مؤيدي الإجهاض بأميركا

أميركية تعارض الإجهاض تتظاهر أمام المحكمة العليا في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي (الفرنسية-أرشيف)
نشرت وزارة الصحة الأميركية أمس قانونا يخول العاملين في قطاع الصحة رفض القيام بما "لا يرتضيه ضميرهم", في خطوة قال منتقدوها إنها محاولة بالكاد مستترة لحرمان النساء حق الإجهاض.
 
وقال وزير الصحة مايك ليفيت إن الأطباء وموظفي قطاع الصحة الآخرين لا يجب أن يخيروا بين وظيفتهم وضميرهم.
 
وقال عضو واحد في الكونغرس على الأقل إنه سيقترح -عندما يلتئم الكونغرس الشهر القادم- تشريعا لإلغاء القانون الذي نشر في السجل الفدرالي ويسري بعد 30 يوما, أي قبل يومين من أداء باراك أوباما اليمين الدستورية رئيسا للولايات المتحدة.
 
قانون مشين
وقالت عضو مجلس النواب عن ولاية نيويورك الديمقراطية نيتا لووي "من الشائن أن تكون إحدى آخر الخطوات التي تقدم عليها الحكومة, وهي تغادر, مضرة بصحة النساء", وأضافت أنها ستعمل مع زملائها ومع إدارة أوباما لإلغاء القانون.
 
ويخول القانون عمال قطاع الصحة رفض القيام بعمليات تحديد النسل أو حتى تقديم معلومات عنها لمن يحتجنها من النساء, لكن منتقديه يقولون إن تعميمه -رغم المعارضة التي لقيها منذ اقتراحه في أغسطس/ آب الماضي- يتجاهل كما هائلا من آراء المختصين في الطب والقانون ومجالات أخرى.
 
وقالت رئيسة "الجمعية الوطنية للنساء والعائلة" ديبرا نيس إن الجوانب المتعلقة بالحمل من أساسيات الخدمات الصحية, والقانون سيجعل من السهل على العاملين في القطاع رفض تقديم خدمات أساسية, ويصعّب على المرضى معرفة حالتهم الصحية والخيارات المطروحة أمامهم.
 
لكن وزارة الصحة قالت في بيان لها إن القانون يعكس روح عدد من القوانين, فـ"خلال العقود الثلاثة الماضية, أقر الكونغرس عدة تشريعات لحماية حرية موظفي الخدمات الصحية ليؤدوا مهامهم حسب ما يمليه عليهم ضميرهم". وأضاف البيان أن القانون يزيد الوعي بهذه القوانين والالتزام بها.
المصدر : رويترز