مازن النجار
 
وجدت دراسة طبية أجريت على الفئران أن الناقل العصبي "سيروتونين" الذي يتم إنتاجه بالقناة الهضمية تحديدا يلعب دورا رئيسيا في تكوين العظام، فالكثير منه يؤدي لضعف العظام والقليل منه يسبب زيادة كثافتها.

يؤمل من نتائج هذه الدراسة التي نشرت مؤخرا في مجلة "الخلية" الأميركية، أن تساعد على تطوير علاجات جديدة لأمراض العظام، خاصة مرض هشاشة العظام الذي يصيب كثيرا من النساء في سن اليأس.

والمعلوم أن لسيروتونين دورا هاما داخل الدماغ البشري، فهو ينظم الحالة المزاجية والتعلم والشهية للطعام والنوم. لكن 95% من سيروتونين الجسم يُنتج بالقناة الهضمية، ولا يعبر أبدا الحاجز بين الدم والدماغ، حيث يقوم هذا المقدار الهائل منه بتنظيم العمليات اليومية للقناة الهضمية.

إلا أن هذه الدراسة الجديدة كشفت أن السيروتونين المُنتج بالقناة الهضمية قد تكون له وظيفة هامة بعد أن يترك القناة الهضمية وهي بناء العظام.

ظهر هذا الارتباط بين السيروتونين وكثافة العظام عن طريق دراسة المورّثة "أل أر بي 5" (Lrp5)، وهي جين ينظم تكوين العظام. فهناك طفرات نادرة للجين يمكنها أن تجعل بروتين "أل أر بي 5" أكثر أو أقل نشاطا من المعتاد.

النساء أكثر تعرضا لهشاشة العظام (الجزيرة نت)
مسار بحثي جديد
ولدراسة الكيفية التي قد ينظم بها جين "أل أر بي 5" كثافة العظام البشرية، لجأ الباحثون لدراسة الفئران التي تتأثر عظامها أيضا بطفرات هذا الجين بنفس طريقة تأثُر البشر بها.

ووجد العلماء أن هذا الجين في الفئران ينظم جينا آخر يضبط بدوره إنتاج السيروتونين في القناة الهضمية، مما ألمح لوجود صلة بين جين "أل أر بي 5" وأمراض العظام المرتبطة بها والسيروتونين المُنتج بالقناة الهضمية.

ولاختبار الصلة بين "أل أر بي 5" وسيروتونين القناة الهضمية، أحدث الباحثون للفئران طفرات سببت خفضا لنشاط بروتين "أل أر بي 5"، وكانت مستويات إنتاج سيروتونين بالقناة الهضمية لدى هذه الفئران أعلى كثيرا منها لدى فئران بدون طفرات.

وينطبق الأمر ذاته لدى ثلاثة أشخاص مرضى بهشاشة العظام الناجمة عن طفرات في جين "أل أر بي 5" والذين كانت لديهم مستويات إنتاج السيروتونين بقنواتهم الهضمية أعلى بثلاث إلى خمس مرات من أفراد بدون طفرات ذلك الجين.

كذلك، كان مريضان آخران يعانيان متلازمة ارتفاع كثافة العظام الناجمة عن طفرات مماثلة أظهرا انخفاضا بنسبة 50% في إنتاج سيروتونين القناة الهضمية مقارنة بالبشر الطبيعيين.

جاء اكتشاف ارتباط سيروتونين القناة الهضمية بكثافة العظام مفاجئا للباحثين. فلم يكونوا ينظرون بهذا الاتجاه لدى بدء البحث، ويتوقع أن يحفز اكتشاف هذا الارتباط إجراء دراسات تجريبية أخرى حول تكوين العظام، والتي فتح فيها هذا الاكتشاف مسارا جديدا للأبحاث.

المصدر : الجزيرة