أيدت لجنة استشارية تابعة لإدارة الأغذية والعقاقير الأميركية العازل الطبي النسائي الجديد لشركة فيميل هيلث الذي يحتمل أن يكون نسخة أقل تكلفة عن منتج سابق، بعد أن أجرت الأخيرة بعض التغييرات على النشرة المرفقة مع المنتج.
 
وتسعى الشركة إلى تسويق المنتج الجديد إف سي 2 كطريقة للوقاية من الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي ولمنع الحمل. وعادة ما تتبع إدارة الأغذية والعقاقير نصيحة لجنتها التي تضم مستشارين من الخارج.
 
وكان مراجعون بطاقم هيئة الأغذية والأدوية قالوا إنهم يشعرون بقلق من أن فيميل هيلث لم تجر دراسة جديدة توضح كيف يمنع العازل الطبي بشكل جيد انتقال المرض وحدوث الحمل، لكنها بدلاً من ذلك قارنت بين النسخة الجديدة والقديمة.
 
غير أن أعضاء اللجنة الذين أيدوا أمس المنتج الجديد في تصويت بموافقة 15 عضو دون اعتراض، قالوا إن بيانات فيميل هيلث مقبولة وليست هناك حاجة إلى دراسات أخرى من أجل الموافقة عليه.
 
وأبلغت الشركة اللجنة أن النوع الجديد الذي يصنع من مطاط صناعي يسمى النتريل، يستخدم عملية أكثر بساطة مماثلة للعوازل الطبية للذكور الأمر الذي سيقلل من تكلفته.
 
واعتبر عضو اللجنة مايكل توماس أن هذا المنتج "سيسمح للنساء بشكل عام بالتحكم بشكل أكبر في قدرتهن على حماية أنفسهن".

المصدر : رويترز