أظهرت دراسة يابانية أن الذين لديهم ارتفاع بمعدل ضربات القلب عن ثمانين مرة بالدقيقة أثناء السكون قد يواجهون احتمالات أكبر للإصابة بالبدانة، وبمقاومة الأنسولين والبول السكري ومشاكل تتعلق بالأوعية الدموية بالقلب.
 
وقال باحثون باليابان في مقال نشر بدورية ارتفاع ضغط الدم الأميركية إنه بالمقارنة مع من لديهم معدل ضربات قلب أقل من ستين فإن الذين لديهم معدل أكثر من ثمانين ضربة كانوا أكثر احتمالاً بواقع 1.34 ضعف لأن يصبحوا بدناء، وأكثر احتمالاً بواقع 1.2 ضعف للإصابة بمقاومة الأنسولين، و4.49 أضعاف للانتهاء بإصابتهم بالبول السكري.
 
وفي بيان لهم اعتبر الباحثون أن نتائج هذه الدراسة توفر آلية قد تفسر كيفية ارتباط البدانة والنظام العصبي السمبثاوي (وهو شبكة من الخلايا العصبية بالجسم تعمل دون تفكر إدراكي ومسؤولة عن تنظيم ضربات القلب) وهذا في المقابل ربما يزيد من تفهم الدور السببي وراء الإصابة بأزمة قلبية وجلطات التي تشكل أحد الأسباب الرئيسية للوفيات بالعالم.
 
ويعتقد الباحثون أن النشاط العصبي الزائد ربما يؤدي إلى البدانة لأنه يقلل من كمية الدهون التي تحرق بالجسم.
 
وأجريت الدراسة على عينة من 614 مشاركاً جرى تتبعهم على فترة عشرين عاماً وتم تقسيمهم لأربع مجموعات: من لديهم ضربات قلب أقل من ستين، وبين ستين وسبعين، ومن سبعين إلى 79، وأكثر من ثمانين ضربة قلب.

المصدر : رويترز