الحليب الصيني معه بدأت قصة الميلامين (الفرنسية-أرشيف)
 
أكد خبراء دوليون في العاصمة الكندية أوتاوا أنهم حددوا مقدارا مقبولا من الميلامين يمكن تناوله يوميا دون أن يؤدي إلى مضاعفات خطيرة.
 
وقال الخبراء في الاجتماع الذي تم تحت رعاية منظمة الصحة العالمية أنه لم يتم إلى الآن تحديد مستوى آمن من هذه المادة الكيميائية، لكن يمكن القول أنه من الممكن تناول 0.2 مليغرام لكل كيلوغرام من وزن الجسم .
 
وقال مدير منظمة الصحة العالمية لشؤون سلامة الأغذية "يورغن شلوندت" نتوقع أن هذا قد يوجه السلطات بشكل أفضل لحماية صحة الشعوب.
 
ووجدت مادة الميلامين في الحليب الصيني الملوث والصويا ومنتجات طعام الحيوانات الأليفة وهي أصلا مادة كيميائية وعنصر يستخدم خاصة في صناعة البلاستيك والمبيدات الحشرية. 
 
وأدى الحليب الصيني الملوث بالميلامين إلى وفاة ستة أطفال على الأقل ومرض نحو ثلاثمائة ألف آخرين, وتضاف هذه المادة إلى الحليب لأنه يماثل البروتين في اختبارات الجودة.
 
وهناك مادة كيميائية أخرى هي حمض السيانوريك وتقدر الكمية المسموح بها بـ1.5 مليغرام لكل كيلوغرام من وزن الجسم, وأكد الخبراء المشاركون أنه عندما توجد المادتين الكيميائيتين في الطعام يكون التأثير أكبر.

المصدر : رويترز