الدراسة تؤكد المثل الطبي: سنك الفعلي هو سن شرايينك

مازن النجار

وجدت دراسة طبية أميركية أن شرايين العنق لدى الأطفال والمراهقين البدن تبدو كمثيلاتها لدى الراشدين البالغين 45 عاماً أو أكثر، بالنسبة لترسبات صفيحات الدهون بتلك الشرايين.

ولخصت الدكتورة غيثا راغوفير -أستاذة طب الأطفال بكلية طب جامعة ميسوري في كانسس سيتي- الموقف بالمثل الطبي القائل "سنك الفعلي هو سن شرايينك"، أي أن حالة شرايين أي شخص أهم من سنه الحقيقي، بخصوص مخاطر إصابته بأمراض القلب والسكتات.

وقالت الدكتورة راغوفير إن حالة شرايين هؤلاء الأطفال والمراهقين البدن من حيث ترسب صفيحات الدهون المؤدية لانسداد الشرايين أقرب إلى حالة أشخاص بمنتصف الأربعينيات منها إلى أترابهم.

سمك جدران الشرايين
واستخدم الباحثون الموجات فوق الصوتية لقياس سمك الجدران الداخلية لشريان الرقبة (السباتي)، الذي يزود المخ بإمدادات الدم، باعتبار أن سمك هذا الشريان يشير لتراكم الصفيحات الدهنية داخل الشرايين التي تغذي عضلة القلب والدماغ، مما قد يؤدي لأزمة قلبية أو سكتة دماغية.

قام الباحثون بقياس سمك هذه الشرايين لدى 34 فتى و36 فتاة "معرضين للخطر"، ومتوسط أعمارهم 13 عاماً، و89% منهم من العرق القوقازي (الأبيض).

وجد العلماء أن لهؤلاء الأطفال مستويات غير طبيعية لواحد أو أكثر من أنواع الكوليسترول: مستويات مرتفعة من البروتين الشحمي منخفض الكثافة أي الكوليسترول الضار(LDL)، وانخفاض مستويات البروتين الشحمي عالي الكثافة أي الكوليسترول النافع (HDL)، إضافة لارتفاع مستويات الدهون الثلاثية.

وفاق مؤشر كتلة الجسم (BMI)، وهو مقياس البدانة والمخاطر الصحية معاً، لدى 57% من الأطفال المشاركين مثيله لدى 95% من السكان، وكان متوسط سمك الشريان السباتي لديهم 0.45 من المليمتر، ويصل حده الأقصى إلى 0.75 من المليمتر.

العمر الشرياني
وجد العلماء أن العمر الشرياني، وهو العمر الذي تتناسب فيه مستويات سمك معينة للشريان السباتي مع نوع وعرق الشخص، لهؤلاء الأطفال أكبر في المتوسط من أعمارهم الحقيقية بنحو ثلاثين عاماً.

ويعتبر الباحثون هؤلاء الأطفال عرضة لارتفاع مخاطر إصابتهم مستقبلاً بمرض القلب بسبب بدانتهم، ومستويات الكوليسترول غير الطبيعية، علاوة على العوامل الوراثية (تاريخ الأسرة).

في المتوسط، كانت مستويات الكوليسترول الإجمالية عند 223.4 مليغراما لكل ديسيلتر، بينما يُعتبر مستوى 170 مقبولاً بحسب معايير جمعية القلب الأميركية.

جاء متوسط مستويات الكوليسترول منخفض الكثافة حوالي 150 مليمغراما لكل ديسيلتر، بينما يقل المستوى المقبول طبياً عن 110 مليغرامات. وكان متوسط الدهون الثلاثية نحو 152 مليغراما لكل ديسيلتر بينما المقبول طبياً دون 150 مليغراماً.

نذير الخطر
ووجد الباحثون أن ارتفاع مؤشر كتلة الجسم وارتفاع ضغط الدم الانقباضي لهما الأثر الأبلغ على سمك شرايين الرقبة. وبين مختلف عوامل الخطر، من المرجّح أن يصاب الأطفال الذين يزيد مستوى الدهون الثلاثية لديهم عن مائة مليغرام/ديسيلتر بأمراض الشرايين مبكراً.

فهناك 38 طفلاً وطفلة (في العينة الدراسية) مستويات دهونهم الثلاثية تفوق مثيلاتها لدى 25% من الراشدين فوق 45 عاماً، بينما جاءت هذه المستويات أقل لدى خمسة أطفال فقط.

كان الأطفال ذوو المستويات المنخفضة نسبياً للدهون الثلاثية موزعين بالتساوي: نصفهم لديه مستويات دهون ثلاثية أقل من 13% ونصفهم الآخر أعلى من 14% بالنسبة لمستوياتها لدى الربع الأدنى من الأشخاص في سن 45 عاماً.

كان العمر الشرياني الأكبر لدى أطفال بدن ولديهم أيضاً دهون ثلاثية مرتفعة، فالجمع بين البدانة والدهون الثلاثية المرتفعة هو نذير خطر للأطباء بأن الطفل إزاء مخاطر مرض قلب عالية.

المصدر : الجزيرة