توصل باحثون أميركيون إلى أن بدايات انتشار الفيروس المسبب لمرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز) كانت مطلع القرن العشرين في بلدان أفريقيا جنوب الصحراء، وذلك بالتزامن مع بداية ظهور المدن الحديثة في المنطقة.

ووفقا للدراسة التي أجراها الباحثون ونشروها في دورية "الطبيعة"، فإن فيروس "إتش.آي.في" المسبب للإيدز ظهر بالتحديد بين عامي 1884 و1924.

أما الإجابة عن كيفية انتشار الفيروس فالباحثون يرون أن نمو المدن والسلوكيات البشرية عالية الخطورة المرتبطة بالحياة المدنية قد تكون ساعدت على ذلك.

"
يستند البحث إلى آثار جينية عمرها 48 عاما أخذت من ورم لمفاوي من سيدة في كنشاسا عاصمة جمهورية الكونغو الديمقراطية
"
ويستند البحث إلى آثار جينية عمرها 48 عاما أخذت من ورم لمفاوي من سيدة في كنشاسا عاصمة جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وهذه العينة التي أخذت عام 1960 هي ثانى أقدم تسلسل جيني لفيروس نقص المناعة المنتمية لمجموعة "أم"، وهي السلالة الرئيسية للفيروس المسؤول عن وباء الإيدز.

ويرجع أقدم تسلسل جيني إلى عام 1959 وهي عينة دم أخذت من رجل في كنشاسا، ويقول الباحث بجامعة أريزونا في توكسن مايكل ووروبي في هذا الشأن "إنه حالما يكون لديك اثنان يمكن أن ترتبهما وتعقد مقارنة بينهما"، وأضاف "وحينما تقوم بذلك ترى أن الاثنين مختلفان جدا، وهذا يعني أن الفيروس كان موجودا بالفعل هناك منذ فترة طويلة".

وبوضع العينتين مع العشرات مع تسلسلات جينية أخرى سابقة اكتشفت من قبل لسلالة "أتش.آي.في"، فإن الباحثين أسسوا شجرات عائلية لهذا النوع من فيروس نقص المناعة.

الجدير بالذكر أن هذه الدراسة تناقض تقديرات سابقة أرجعت تاريخ المرض إلى عام 1930، مع الإشارة إلى أنه لا يوجد علاج للإيدز الذي ينتقل في أغلب حالاته عبر الاتصال الجنسي.

المصدر : رويترز