أكد باحث إيطالي أن الممارسات الجنسية المحرمة قد تؤدي إلى الإصابة بصداع نصفي يضعف الجسد وقد تتسبب بالموت.

وأفادت وكالة أنسا الإيطالية للأنباء أن عالم الأعصاب في جمعية الصداع النصفي الإيطالية لورنزو بينيسي قال إن آلام الرأس التي تصيب حوالي 15% من سكان إيطاليا تطال الرجال إجمالاً.

وقال بينيسي للوكالة "ثمة عوامل عديدة تساهم في تفاقم هذا النوع من آلام الرأس ومن بينها الأطعمة المثيرة للشهوة الجنسية والأدوية الخاصة بتحسين الأداء الجنسي والضغط الجسدي والنفسي الناجم عن السعي للحفاظ على سرية العلاقة غير الشرعية".

وأضاف أن آلام الرأس قد تدوم لحوالي ثلاث ساعات وقد تتسبب بتمدد الأوعية الدموية في الدماغ لدى نسبة تتراوح بين 2-3% من الحالات.

وقال بينيسي أيضاً إنه على من يعانون من ألم الرأس أن يضعوا حداً لعلاقتهم غير الشرعية ويجروا مسحاً مقطعياً للدماغ.

المصدر : يو بي آي