أبحاث ودراسات جديدة عن مخاطر الملاريا وطرق مكافحتها
آخر تحديث: 2008/1/9 الساعة 21:51 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/9 الساعة 21:51 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/2 هـ

أبحاث ودراسات جديدة عن مخاطر الملاريا وطرق مكافحتها

 
 
مازن النجار

قدم علماء أبحاث الملاريا من مختلف أنحاء العالم أفكارا ودراسات جديدة عن مخاطر الملاريا وأفضل الطرق لمكافحتها، في ملحق نشرته المجلة الأميركية للصحة والطب المداري حمل عنوان "تحديد وهزيمة العبء الهائل لوباء الملاريا، التقدم والآفاق".
 
جاء ذلك في بيان لخبراء الملاريا -تلقت الجزيرة نت نسخة منه- من مركز فوغرتي الدولي (FIC) أحد مكونات معاهد الصحة القومية الأميركية، حيث يضم الملحق الذي جاء في 340 صفحة نحو 42 مقالا ودراسة، قام بها مجموعة من الباحثين المساهمين كعلماء الأوبئة والحشرات والأحياء الدقيقة والاقتصاد والاجتماع.
 
"
واحدة من بين كل خمس وفيات بين الأطفال في قارة أفريقيا هي بسبب الملاريا، وطفل يتوفى كل ثلاثين ثانية جراء المرض
"
إحصائيات

ووفقا لإحصائيات منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة فإن نحو خمسمائة مليون إنسان يتعرضون سنويا للإصابة الحادة بمرض الملاريا، يتوفى منهم أكثر من مليون شخص سنويا.
 
ففي قارة أفريقيا تشير تقديرات منظمة الصحة العالمية إلى أن واحدة من بين كل خمس وفيات بين الأطفال هي بسبب الملاريا، وأن طفلا يتوفى كل ثلاثين ثانية جراء المرض.
 
كما أن جهود مكافحة الملاريا تستقطب نحو 40% من موازنات الصحة العامة في بعض بلاد أفريقيا، ويتسبب الوباء بتراجع النمو الاقتصادي الناجم عن انخفاض إنتاجية قوة العمل وزيادة الفقر.
 
أبحاث متميزة
ويقول مدير مركز فوغرتي الدولي التابع لمعاهد الصحة القومية الدكتور روجر غلاس، إن مكافحة الملاريا والسيطرة عليها لن تكون ناجحة فعلا إذا كنا نعلن النصر عندما تنخفض معدلات الإصابة ويبدو لنا النجاح في متناول اليد.
 
ويضيف غلاس إن استمرارية السيطرة على المرض تتطلب تدريب الفرق الطبية المحلية لمواصلة القيادة العلمية والإدارية لجهود الوقاية والعلاج، والإعداد الكافي كي يتسنى لهم رصد أي انتشار أو تفش جديد للمرض.
 
"
نتيجة للأبحاث الجديدة لدينا الآن مجموعة جديدة من العقاقير الفاعلة في علاج مرض الملاريا، وإستراتيجيات جديدة ومحسنة لمكافحة ناقل المرض، ومسار متسع للقاحات مستقبلية واعدة
"
من جهته يشير مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية التابع كذلك لمعاهد الصحة القومية الدكتور أنتوني فاوتشي إلى أن التقدم البحثي المميز في هذا الملحق يعكس التزاما متجددا من جانب المجتمع الدولي لمواجهة الملاريا سواء أكانت مرضا أو وباء بالحماسة والتمويل.
 
ويؤكد فاوتشي أنه نتيجة للأبحاث الجديدة لدينا الآن مجموعة جديدة من العقاقير الفاعلة في علاج مرض الملاريا، وإستراتيجيات جديدة ومحسنة لمكافحة ناقل المرض، ومسار متسع للقاحات مستقبلية واعدة، مستدركا بأن هناك الكثير من العمل مما يتعين القيام به.
 
ويذكر أن هذا الملحق البحثي متاح مجانا للعلماء والباحثين وغيرهم من ذوي الاهتمام في مختلف أرجاء العالم، وهو يقدم بالتفصيل التطورات والاكتشافات العلمية المستجدة في نطاق واسع عن قضايا الملاريا.
المصدر : الجزيرة