النساء الايجابيات تقل لديهن نسبة الالتهابات في الجسم (الجزيرة نت)

كشفت دراسة جديدة أن القلب السعيد يمكن أن يكون أكثر صحة أيضا، وأفادت أن أولئك الذين قالوا إنهم يشعرون بالتفاؤل كانت لديهم مستويات أقل من الكورتيسول وهو هرمون قد يسبب -في حالة وجوده بشكل مزمن- ارتفاعا في ضغط الدم وبدانة البطن وخمولا في وظائف جهاز المناعة ومشاكل أخرى.

ووجدت الدراسة -التي قادها الدكتور أندرو ستيبتو من جامعة كوليدج بلندن وشملت نحو ثلاثة آلاف شخص من البالغين الأصحاء- أن النساء اللائي وجدت لديهن مشاعر أكثر إيجابية كانت لديهن مستويات أقل في الدم لاثنين من البروتينات التي تشير إلى انتشار الالتهابات في الجسم.
 
ومن المعتقد أن الالتهابات المزمنة تساهم بمرور الوقت في سلسلة من الأمراض بما في ذلك أمراض القلب والسرطان.

ولاحظ باحثون منذ وقت طويل أن الأشخاص الأكثر سعادة يميلون لأن يكونوا أكثر صحة من أولئك الذين يعانون ضغوطا أو لديهم نزعة عدائية أو متشائمين بشكل دائم لكن الأسباب لا تزال قيد الدراسة.

ويقول ستيبتو إن أحد الاحتمالات هو أن الأشخاص الأكثر سعادة يمكن أن يعيشوا بأساليب حياة صحية أكثر لكن ليست كل الدراسات وجدت أن هذا هو السبب. وأضاف "لذلك فإننا نبحث في صلات بيولوجية مباشرة بشكل أكبر بين الحالات الإيجابية والصحة".

ووفقا لستيبتو فإن النتائج الحالية تمثل إضافة إلى الأدلة على أن السعادة والعواطف الإيجابية الأخرى "مرتبطة باستجابات بيولوجية تحمي الصحة".

يذكر أن الدراسة نشرت في الدورية الأميركية لعلم الأوبئة، وشملت ألفين و873 رجلا وامرأة تتراوح أعمارهم بين خمسين عاما و74 عاما.

المصدر : رويترز