دعا المركز الأوروبي للوقاية والسيطرة على الأمراض في تقرير له إلى تبني لقاح يقي من سرطان عنق الرحم باعتبار أن تكلفته معقولة ويجب تحصين النساء به قبل أن يبدأن حياتهن الجنسية.
 
وبحسب المركز فإن لقاح غارداسيل الذي تنتجه شركة "ميرك أند كو" ولقاح سيرفاريكس لشركة "غلاكسو سميث كلاين" يمكن أن يساعدا في الحد من سرطان عنق الرحم عندما يستخدمان مع برامج فحص.
 
يذكر أن سرطان عنق الرحم يعد ثاني أكثر أنواع السرطانات شيوعاً لدى النساء ويودي بحياة 300 ألف امرأة سنوياً معظمهن في الدول النامية. ويسبب معظم حالات هذا السرطان فيروس بابيلوما البشري الذي ينتقل عبر الممارسة الجنسية.
 
وقال رئيس الفريق العلمي بالمركز الأوروبي يوهان جيسيكي بأن خمس دول بالاتحاد الأوروبي هي بريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا أدخلت التحصين في برامجها الصحية بينما يدرس الكثيرون إدخاله.
 
ويشدد التقرير على أن تلتزم الدول التي تستخدم اللقاح حالياً بضمان ألا تتخلى النساء عن وسائل الحماية أو الفحص، حيث أوضح جيسيكي بأن اللقاح لا يقي من كل أنواع فيروس بابيلوما، كما أن فترة الحصانة من الفيروس غير معروفة نظراً "لأن هذه اللقاحات جديدة تماماً".

المصدر : رويترز