أظهرت نتائج دراسة يابانية قارنت العلاقة بين الشخصية وكتلة الجسم أن الشخص الودود والمنشرح يميل لأن تكون لديه زيادة في الوزن أو بدانة زائدة، بينما يكون القلقون عادة نحافا.
 
وبحسب الدراسة التي نشرت في دورية (سايكوسوماتيك ريسيرتش) هذا الشهر فإن الباحثين أجروا اختبارات على أكثر من ثلاثين ألف شخص في شمال شرق اليابان تتراوح أعمارهم بين 40 و46 عاما، وتم طرح أسئلة عليهم تتعلق بأطوالهم وأوزانهم ثم أُخضعوا لاختبار في الشخصية.
 
وقال ماساكو كاكيزاكي من جامعة طوكيو والذي قاد الدراسة إن النتائج أظهرت أن الأشخاص الأكثر انشراحا كان مقياس كتلة الجسم (BMI) لديهم أكثر من 25، وهو مصطلح مستخدم للدلالة على زيادة في الوزن.
 
وأظهرت الدراسة أنه بعد التحكم بالعوامل الأخرى كالتدخين فإن الرجال المصنفين الأكثر انشراحا كانوا أسمن بمقدار 1.73 مرة من نظرائهم الأكثر انطواء، بينما كانت النسبة لدى النساء الأكثر انشراحا نحو 1.53.
 
كما وجدت الدراسة أن الرجال المصنفين بأنهم الأكثر قلقا كانوا أنحف بمرتين من أقل الأشخاص انشراحا، أو أن مقياس كتلة الجسم لديهم كان أقل من 18.5.
 
وقال الباحثون إن هذه النتائج قد تفيد "بابتكار أساليب أكثر فاعلية لمنع البدانة المفرطة أو النحافة".

المصدر : رويترز