أفادت دراسة طبية أولية أن تناول فول الصويا يوميا قد يساعد النساء بعد انقطاع الطمث على تفادي زيادة الدهون في منطقة البطن.

وقام باحثون من جامعة آلاباما في بيرمنغهام بدراسة حالة 18 امرأة في فترة ما بعد انقطاع الطمث.

وقالوا إن النتائج بينت أن حجم الدهون لدى النساء اللواتي تناولن شرابا مصنوعا من الصويا يوميا لمدة ثلاثة أشهر كان أقل ممن تناولن شرابا من اللبن.

ويحتوي الصويا على عناصر إيسوفلافون تشبه في تركيبها الأستروجين وتميل لأن تكون أجهزة استقبال للأستروجين في الأنسجة الدهنية.

ومن ثم فنظريا يمكن أن تساعد مادة الإيسوفلافون الموجودة في فول الصويا على تنظيم التمثيل الغذائي للدهون في الجسم.

وذكر فريق البحث أن هذه النتائج الجديدة هي الأولى التي تثبت أن بروتين الصويا ربما يؤثر على توزيع الدهون عند البطن.

المصدر : رويترز