اليونيسيف تؤكد مقتل 11 عراقيا بالكوليرا وإصابة 2100
آخر تحديث: 2007/9/28 الساعة 09:03 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/28 الساعة 09:03 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/17 هـ

اليونيسيف تؤكد مقتل 11 عراقيا بالكوليرا وإصابة 2100

المرض انتشر في كردستان وانتقل إلى عدد كبير من محافظات العراق (الفرنسية)

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) الأربعاء أن 11 شخصا قد لقوا حتفهم وأصيب أكثر من 2100 آخرين بأمراض خطيرة بسبب الكوليرا في عدد من محافظات العراق منذ أغسطس/ آب الماضي، مشيرة إلى أن آلافا آخرين مهددون بالإصابة.
 
وكانت مدينة السليمانية في منطقة كردستان أول منطقة انطلق منها المرض وانتشر بعد ذلك جنوبا بسبب المياه الملوثة.
 
وقال منسق العمليات الطبية في قسم الطوارئ باليونيسيف بختيار أحمد في بيان بثه الموقع الإلكتروني للأمم المتحدة "في البداية كانت تصل أكثر من 200 حالة في اليوم, فامتلأت المستشفيات إلى درجة أنها لم تعد قادرة على فحص الحالات مما أدى إلى تدخل اليونيسيف لاحتواء المرض".
 
وتقوم اليونيسيف بتزويد الأسر بالمياه النقية وتعريفها بسبل النظافة المنزلية، بالإضافة إلى توصيل الإمدادات الطبية العاجلة بما فيها أملاح الجفاف.
 
وأكدت المنظمة أن مشكلة الكوليرا لن تزول بسرعة من العراق بسبب ظهور
وانتقال المرض إلى المياه والمرافق الصحية السيئة في أنحاء البلاد، ولا تتوفر إمكانية الحصول على مياه نقية إلا لنحو 30% من السكان، ولا تعالَج إلا 17% من مياه المجاري في العراق قبل تصريفها في المجاري المائية.

واستنادا إلى اليونيسف فإن تفشي المرض هذا يدل على أن ملايين العراقيين
يعيشون بدون الضروريات الحياتية الأساسية كالمياه النقية وهم بحاجة
ماسة إلى المساعدة الإنسانية.
المصدر : يو بي آي
كلمات مفتاحية: