حمل فريق علمي من الولايات المتحدة بشارة جدية لمرضى السكري بإنتاج أنسولين معالج من بعض النباتات المعدلة وراثيا.
 
ونجح علماء أميركيون في وضع خواص البروتين الذي يتكون منه الأنسولين في نباتي الخس والتبغ وغيرهما.
 
وقال العلماء في تقرير لهم عن تلك التجربة إن إطعام هذه النباتات المعدلة وراثيا لفئران تجارب على وشك الإصابة بداء السكري، وقاها من الإصابة بالتهاب البنكرياس.
 
وأشار الدكتور هنري دانييل من جامعة سنترال فلوريدا في أورلاندو في التقرير الذي نشر الأربعاء بمجلة "بلانت بيوتكنولوجي" إلى أن توليد البروتين طليعة الأنسولين في النباتات بديل أقل تكلفة بالقياس إلى قواعد نظريات الإنتاج.
 
وشرح العلماء في الدراسة ابتكار سلالات لخلايا خضراء في الخس والتبغ تنتج بروتينا مدمجا بها يحتوي على مادة تسهم في تكوين طليعة الأنسولين البشري.
 
وذكر فريق دانييل أن إعطاء ورقة تبغ معدلة وراثيا لفئران مصابة بالسكري ساهم في الإبقاء على الخلايا الدقيقة في البنكرياس بها وأن ذلك ارتبط بمستويات منخفضة للغلوكوز في دمها وبولها.
 
وبسبب الوصمة المرتبطة بتعاطي التبغ انتقل الباحثون الآن لاستخدام الخس المعدل وراثيا بدلا منه ويجري الآن اختباره على البشر.

المصدر : رويترز