الأمم المتحدة تحذر من الانتشار السريع للأمراض المعدية
آخر تحديث: 2007/8/23 الساعة 14:12 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/23 الساعة 14:12 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/10 هـ

الأمم المتحدة تحذر من الانتشار السريع للأمراض المعدية

حذرت منظمة الصحة العالمية من احتمال قوي لظهور وباء كبير آخر -مثل الإيدز (مرض نقص المناعة المكتسب) أو السارس (الالتهاب الرئوي الحاد) أو حمى الإيبولا- قد يودي بحياة الملايين في السنوات القادمة.

وقالت المنظمة الدولية في تقريرها السنوي إن الأمراض المعدية تظهر وتنتشر في أنحاء العالم بشكل أسرع مما مضى وأصبحت معالجتها أصعب.

وشددت على ضرورة الاستمرار في مراقبة الأخطار الجديدة مثل ظهور السارس مثل العام 2003 الذي انتشر من الصين إلى 30 دولة وأودى بحياة 800 شخص.

وقالت المنظمة في تقريرها "سيكون من السذاجة والتهاون إلى أبعد حد أن نزعم أنه لن يكون هناك مرض آخر مثل الإيدز أو إيبولا أخرى أو سارس آخر آجلا أم عاجلا".

وأشارت إلى أنه منذ السبعينيات ظهرت مخاطر جديدة مرة أو أكثر كل عام، ووصف معدلها بأنه غير مسبوق، ما يعني أن 40 مرضا على الأقل موجودة اليوم لم تكن معروفة منذ جيل واحد فقط.

وفي السنوات الخمس الماضية فقط تعرف العلماء على أكثر من (1100) وباء من أمراض مختلفة، وقالت المنظمة إنه في ظل سفر أكثر من مليوني شخص جوا في العام، فإن ظهور وباء في أحد أطراف العالم لا يبعد إلا ساعات فحسب عن أن يصبح تهديدا وشيكا في مكان آخر".

وحث التقرير على تجديد جهود للمراقبة والوقاية والتحكم في الأمراض القابلة لأن تصبح وباء مثل الكوليرا والحمى الصفراء والأمراض المتعلقة بالتهاب السحايا.

وقالت المنظمة إن المساعدات الدولية قد تكون مطلوبة لمساعدة عمال الصحة في البلدان الأفقر في التعرف على الأمراض الفيروسية واحتوائها مثل الإيبولا وحمى النزيف الحاد ماربورغ.

كما حذرت المنظمة من أن الجهود الدولية للتحكم في الأمراض المعدية معرضة لخطر شديد بسبب انتشار مقاومة العقاقير نتيجة المعالجة الطبية المتواضعة وسوء استخدام المضادات الحيوية.

المصدر : رويترز