الأطباء المتدينون بأميركا لا يفوقون غيرهم رعاية للفقراء
آخر تحديث: 2007/8/3 الساعة 01:10 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/3 الساعة 01:10 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/20 هـ

الأطباء المتدينون بأميركا لا يفوقون غيرهم رعاية للفقراء

الدراسة بحثت في العلاقة بين تأثير الفروض الدينية على الممارسات الطبية (الجزيرة نت)
مازن النجار
كشفت دراسة مسحية جديدة أجراها أطباء أميركيون أن كون الطبيب متدينا لا يحسن من مستوى وطريقة اهتمامه برعاية فقراء المرضى الأقل حصولاً على الرعاية الطبية، حسبما أوردت شبكة نيوزمديكال.
 
حتى أولئك الأطباء الذين يعتبرون الدين عامل تحفيز وإلهام رئيسي في حياتهم وسلوكهم، فإن احتمال اهتمامهم برعاية فقراء المرضى الأقل حصولاً على الرعاية الطبية الكافية لا يزيد على نفس الاحتمال لدى أطباء لا انتماء دينياً لهم.
 
وأجرى الدراسة فريق طبي بمبادرة من الأستاذ بجامعة شيكاغو د. فار كيرلين -وهو ذاته شخص متدين- وبالتعاون مع زملائه بمستشفى جامعة ييل في نيوهيفن بولاية كنتيكيت. وظهرت نتائجها بدورية "حوليات طب الأسرة".
 
الدين والطب
يقول د. كيرلين إنه قام بهذه الدراسة لأن كثيراً من الأديان تحض على خدمة الفقراء والاعتناء بهم، وكان لديه فضول كبير تجاه الوقوف على أحوال الأطباء الملتزمين دينياً وما إذا كانوا أكثر اهتماماً برعاية فقراء المرضى.
 
وقام الباحث وزملاؤه بمستشفى جامعة ييل في نيوهيفن بإرسال استبيانات مسحية بالبريد إلى 1820 طبيباًً مشاركاً في المسح، وقد استجاب منهم حوالي 63%.
 
وتناولت بعض أسئلة الاستبيان دور الدين كمحفز في حياة الأطباء للحصول على مقياس لما سمي"التدين الأساسي". كما أجاب الأطباء المشاركون على أسئلة حول معدل مشاركتهم أو حضورهم شعائر ومناسبات دينية، وأسئلة حول مستوى الروحانية لديهم وما إذا كانوا يعتقدون أن ممارسة الطب رسالة دينية أو روحانية بحد ذاتها.
 
الروحانية والتربية
ووجد الباحثون أن الأطباء المُعتبَرين أكثر تديناً لم يُبلغوا الباحثين بما يفيد أنهم أيضاً أكثر توجهاً نحو الاهتمام برعاية الأفراد الأقل حصولاً على عناية طبية كافية، كالفقراء أو مرضى بدون تأمين طبي أو مرضى تابعين لبرنامج علاج "ميديك إيد" الفدرالي.
 
وقال كيرلين إن الدراسة أظهرت أن الأطباء المتدينين لا يتناسب تدينهم مع مستوى رعايتهم واهتمامهم بالمرضى الذين لا يتلقون عادة عناية طبية كافية.
 
كذلك وجدت الدراسة أن الأطباء الذين أبلغوا عن توجه نحو ممارسة الطب بين المرضى الأقل تلقياً للعناية يضمون الأطباء الأكثر روحانية، والأطباء الذين أثرت معتقداتهم الدينية بقوة في ممارستهم للطب، وأطباء قالوا إن أسرهم قد ربتهم على الاهتمام بخدمة الفقراء.
 
والمعلوم أن تعبير "المرضى الأقل تلقياً للعناية والخدمات الطبية" يعود على شرائح من السكان المحرومين والأقل حظوظاً من حيث القدرة على دفع تكاليف الرعاية الصحية، أو الوصول لتلك الرعاية أو القدرة على تلقي رعاية صحية شاملة.
المصدر : الجزيرة