قال مسؤول كيني بارز أمس الجمعة إن بلاده أوقفت استخدام عقار لعلاج مرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز) كان قد تم سحبه من الأسواق في أوروبا بعدما اكتشفت الجهات المختصة أنه ملوث.

وأضاف مدير مصالح الأدوية بوزارة الصحة الكينية جيمس نييكال في بيان أن ما يقدر بنحو 600 كيني كانوا يتعاطون عقار "فيراسبت" عن طريق نظام الصحة العامة، موضحا أن العقار "سحب بشكل فوري بناء على إشعار بوجود تلوث". غير أنه لم يكشف عن عدد من يستخدمون العقار عبر مراكز طبية خاصة.

وأكد نييكال أن جميع المرضى تلقوا عقار "كالترا" البديل، واصفا إياه بأنه "ليس أدنى من عقار فيراسبت".

وتوضح أحدث الإحصاءات الحكومية أن نحو 120 ألف كيني يتلقون حاليا علاجا لمرض الإيدز. كما تؤكد أن انتشار المرض بين الكينيين انخفض من 14% عام 2000 إلى 6.9% عام 2006، إلا أن نحو 1.3 مليون شخص يحملون الفيروس.

وسحب عقار فيراسبت من الأسواق في أوروبا ودول أخرى في يونيو/ حزيران الماضي بعدما اكتشفت فيه شركة "روشيه" السويسرية المصنعة له مادة كيماوية ملوثة.

وكانت زامبيا قد أوقفت بدورها استخدام العقار في وقت سابق من الشهر الجاري.

المصدر : رويترز