المريض في مستشفى الزكاة بعد نجاح الجراحة (الجزيرة نت) 

وضاح عيد-نابلس
 
سجل مستشفى فلسطيني في الضفة الغربية سبقا طبيا بإجرائه عملية جراحية دقيقة لاستبدال عظم فخذ تهشم بسبب تعرضه لإطلاق نار من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي قبل ست سنوات.

وقال الدكتورصبري مصاروة الذي أجرى الجراحة في مستشفى الزكاة الخيري بمدينة طولكرم، إن أهمية هذه العملية تكمن في كونها تخفف آلام المريض، وتبعات العمليات السابقة.
 
وأوضح أن المريض خضع لعمليات عدة في الأردن والخارج نتج عنها تلف في العظم البديل الذي أخذ من منطقة الساق، وكذلك ظهور التهابات حادة حيث تم في عملية أولى استبدال العظم البديل بعظم فخذ أحضر من مستشفى إسرائيلي.
 
وأضاف مصاروة "بعد العمليات المتواصلة التي أجريت للمريض منذ تعرضه للإصابة تعرض مكان العمليات لالتهاب حاد وشعر المريض بآلام صعبة اضطرته للتوجه لأحد المستشفيات داخل إسرائيل، حيث أجريت له الفحوص اللازمة وتم إبلاغه بأن هناك مستشفى في مدينة طولكرم يتمتع بإمكانيات كبيرة ويملك المعدات اللازمة لإجراء عملية استبدال العظم المهشم بآخر".
 
وأكد مصاروة أن العملية تهدف بالدرجة الأولى إلى المحافظة على طول الساق، ومنع حدوث التهابات، وأن تكون القدم سليمة، وتقليل الأوجاع، وأن يزاول المريض أعماله اليومية بأقل إعاقة ممكنة.
 
فرحة الشفاء
من جهته قال إبراهيم بدير المصاب الذي زرع له العظم "لا أستطيع أن أصف شعوري، إصابتي وقعت في أحد الاجتياحات الإسرائيلية وأنا أعاني من آلام لا يمكن أن تتحملها الجبال، ولكن منذ أن سمعت بهذا المستشفى تجدد الأمل لدي بأنه من الممكن أن أعود لوضعي الطبيعي وأمشي على قدمي وأزاول أعمالي كالمعتاد، وفي كل يوم أشعر بتحسن كبير يطرأ على قدمي".
وأضاف "طوال السنوات الست الماضية وأنا أكابد المتاعب والآلام نتيجة العمليات التسع عشرة التي أجريت لي في الأردن والخارج، كنت أعاني من الالتهابات الحادة والأخطاء الطبية التي حصلت معي نتيجة لتراكم العمليات، ولكن بعد إجراء هذه العملية الأخيرة أجد شعورا مختلفا عما كنت أشعره عندما اخرج من كل عملية سابقة".
 
وأكد أنه "فخور جدا بأن هذه العملية أجريت في مستشفى فلسطيني يشرف عليه أطباء فلسطينيون، فعندما خرجت من العملية لم أصدق شعوري فقد تخلصت من معظم الآلام التي كنت أعاني منها". 
 
يذكر أن مثل هذه العمليات لا تجرى عادة إلا في المستشفيات الإسرائيلية، أو في مستشفيات الخارج كالأردن والسعودية، ويعد إجراؤها في مستشفى الزكاة الخيري بطولكرم المجهز بغرف عمليات تحتوي على أجهزة حديثة ومتطورة من الأمور المميزة، خاصة أن هذا المستشفى المتطور من المستشفيات الخيرية، الذي ينفق أرباحه على أسر اليتامى والفقراء والجرحى والشهداء.


 

المصدر : الجزيرة