أكدت دراسة حديثة ملاحظات نشرت سابقا بأن المراهقين الذين كانت أوزانهم منخفضة للغاية عند الولادة تضعف أبصارهم مقارنة مع أقرانهم الذين ولدوا بأوزان طبيعية.
 
وتشير الدراسة التي قادتها د. كريستين هيلجرين وفريق من  الباحثين من معهد كارولينسكا في ستوكهولم أن أبصار 59 مراهقا  ممن ولدوا بأوزان منخفضة للغاية أبصارهم ضعيفة، و55 مراهقا من نفس الفئة العمرية ولدوا بأوزان عادية أبصارهم طبيعية.
 
وإلى جانب ضعف ملموس في الإبصار بين من ولدوا بأوزان منخفضة، وجد الباحثون أيضا أن هذه المجموعة أكثر عرضة بشكل متزايد لقصور في قدرات التعلم.
 
وبين 57 ممن ولدوا بأوزان منخفضة للغاية وأخضعوا لفحوصات بالأشعة المغناطيسية (أماراي) اتضح أن 17 منهم مصابون بأعراض غير طبيعية.

وأفاد فريق هيلجرين أن المراهقين الذين كشف الاختبار أن لديهم قصورا واضحا في الإبصار والإدراك كان لدى نصفهم اختلالات في المخ، ولدى ثلثهم قصور في قدرات التعلم.

المصدر : رويترز