اختبار جديد للتنفس يكشف عن سرطان الرئة
آخر تحديث: 2007/7/14 الساعة 13:07 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/7/14 الساعة 13:07 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/29 هـ

اختبار جديد للتنفس يكشف عن سرطان الرئة

 
توصل باحثون إلى أن اختبار الزفير بجهاز استشعار صغير يمكن أن يكتشف سرطان الرئة بدقة متوسطة.

ويعمل الجهاز الذي يحوي 36 بقعة ملحقة بمركبات كيميائية حساسة على الكشف عن نماذج لمكونات عضوية متطايرة في الزفير، وتغير هذه النقاط ألوانها عندما تتعرض لمواد كيميائية معينة.

وتهدف هذه الدراسة التي نشرتها دورية ثوراكس الطبية لمعرفة مدى إمكانية تحديد نماذج ألوان متعددة يمكنها الكشف عن المرض بدقة.

وقد أجريت الاختبارات على 49 مريضا يعانون من سرطان الرئة و73 مصابا بأنواع أخرى من المرض، وأمراض رئوية غير خبيثة و21 يخضعون لفحوص طبية.

وتمكن النموذج الذي حدده الباحثون من تحديد 73% من السرطان، بينما وصف بشكل خاطئ 28% من الحالات التي لا تحوي أوراما خبيثة على أنها سرطانية.

وقال د. بيتر مازونى من كليفلاند كلينيك بولاية اوهايو إن المزيد من العمل قد يوضح طبيعة مقومات التنفس المتميزة، وأضاف "سيساعد ذلك في تنقية جهاز الاستشعار وجهاز جمع التنفس للوصول لأقصى حد من الدقة في تشخيص الاختبار".

المصدر : رويترز