مازن النجار-الجزيرة نت
وجدت دراسة طبية أميركية أجريت على الفئران أن أحماض (أوميغا-3 الذهنية) غير المشبعة تقي من حدوث أو تفاقم اعتلال شبكية العين، وأي تدهور للشبكية قد يؤدي لفقد البصر، وهو ما يمكن تجنبه أو تقليله بتغيير محدود في النظام الغذائي.

والدراسة محصلة لجهود تعاون بين مستشفيات جامعية أميركية، وجامعة غوتيبورغ السويدية، وستنشر نتائجها بعدد يوليو/تموز من مجلة "نيتشر- مديسِن" الطبية.

وقدمت الدراسة فهماً أفضل للعمليات البيولوجية المؤدية إلى اعتلال الشبكية، وكيفية التدخل لمنع أو إبطاء المرض.

أوعية دموية
ودرس الباحثون تأثير "إي بي أيه" و"دي أتش أيه" من أحماض أوميغا-3 الدهنية، المستخلصة من الأسماك، وحمض الأراكيدونيك من أحماض أوميغا-6 الدهنية من حيث تأثيرها على فقدان الأوعية الدموية، وإعادة نمو أوعية سليمة، ونمو أوعية ضارة غير طبيعية لفئران أحدث لها اعتلال شبكية بالأكسجين.

ويشترك اعتلال الشبكية لدى الفئران في خصائص عديدة مع اعتلال شبكية البشر للمواليد المبتسرين، حيث تزداد الأوعية الدموية بالشبكية عدداً وفروعاً، مما يؤدي أحياناً إلى نزيف أو ندوب، ويصبح المولودون باعتلال الشبكية الابتساري عرضة لفقد البصر الدائم لدى تفاقم المرض بصورة حادة.

 نافعة وضارة
ووجد الباحثون أن زيادة أحماض أوميغا-3 الدهنية وخفض أحماض أوميغا-6 الدهنية في الغذاء قد خفض مساحة فقدان الأوعية الدموية التي تسبب في النهاية نمو أوعية غير طبيعية وفقد البصر. وتوصلوا إلى أن أحماض أوميغا-6 الدهنية تساهم في نمو أوعية دموية غير طبيعية بالشبكية.

ولمزيد من اختبار الفوائد الظاهرة لتأثير أحماض أوميغا-3 الدهنية، درس الباحثون فئراناً غذيت بغذاء ياباني تقليدي، يحوي من أحماض أوميغا-3 الدهنية كميات أكثر من أحماض أوميغا-6 الدهنية، وقارنوها بفئران غذيت بغذاء غربي تقليدي يحوي القليل من أحماض أوميغا-3 الدهنية.

كما درسوا فئراناً محورة وراثياً بحيث تحمل جيناً تفتقده الثدييات، ويقوم بتحويل أحماض أوميغا-6 إلى أحماض أوميغا-3 الدهنية. فوجدوا أن الفئران المغذاة بكميات وفيرة من أحماض أوميغا-3 الدهنية ينخفض لديها مرض الشبكية بنحو 50%.

وسائط حيوية نشطة
والخلاصة أن أحماض أوميغا-3 الدهنية تكون مركبات كيميائية تعرف بالوسائط الحيوية النشطة، التي تقي من نمو أوعية دموية غير طبيعية، وهي الحالة التي تمثل بعض صور اعتلال الشبكية.

وهذا يعود جزئياً إلى أن الوسائط الحيوية النشطة تكبح نوعاً من بروتينات الالتهاب يعرف بعامل نكروز الورم- ألفا. وهذا البروتين يوجد في نوع من الخلايا يسمى "ميكروغليا" مرتبط عن كثب بالأوعية الدموية للشبكية.

وتحتوي العين على أعلى مستويات تركيز أحماض أوميغا-3 الدهنية في الجسم، لذلك من اللافت جداً أن تغييرا غذائياً بمعدل 2% زيادة في تناول أحماض أوميغا-3 الدهنية، يؤدي إلى انخفاض في حدة اعتلال الشبكية بنسبة 40% إلى 50%.

المصدر : الجزيرة