أظهرت دراسة علمية أن احتمال إصابة كبار السن غير النشيطين ذهنياً بالزهايمر يزيد بمعدل 2.6 مقارنة مع من لا يمارسون أنشطة ذهنية.
 
وقد أعد تلك الدراسة التي نشرت بالعدد الحالي من دورية دراسات الجهاز العصبي الطبية، روبرت ويلسون من المركز الطبي لجامعة راش في شيكاغو وزملاء له حيث تبين أن الانخراط المتكرر في الأنشطة المتضمنة عمليات ذهنية يرتبط بانخفاض قدره 50% في الإصابة بالزهايمر.
 
وفي إطار مشروع الذاكرة والكبر بجامعة راش في شيكاغو، أجريت اختبارات سنوية على أكثر من 700 شخص بلغ متوسط أعمارهم 80 عاماً وأصيب 90 منهم بالزهايمر.
 
ورصدت الدراسة أي تراجع في الحالة العقلية للذين شملهم البحث على مدى 5 سنوات، أبلغوا فيها الباحثين عن أي مشاكل حالية أو سابقة تتعلق بذاكرتهم أو بعمليات التفكير.
 
ورجح ويلسون أن عدم النشاط الذهني عامل يؤدي للزهايمر وليس نتيجة مبكرة للمرض، كما أن من لديهم أعراض مبكرة للمرض لا يظهرون تراجعاً سريعاًَ في النشاط الذهني.
 
وتؤيد النتائج الجديدة دراسات سابقة أظهرت أن بقاء الفرد في نشاط ذهني يحد من مخاطر الزهايمر، وضعف الذاكرة الطفيف الذي يسبق الحالة.

المصدر : رويترز