أظهرت دراسة طبية أجريت في جامعة هلسنكي بفنلندا أن الأشخاص المواظبين على التدخين تزيد لديهم مخاطر الإصابة بالاكتئاب مقارنة مع الذين لم يدخنوا على الإطلاق.

ولم يلمس الباحثون هذا الترابط بين التدخين والاكتئاب لدى الأفراد الذين أقلعوا عن السجائر منذ سنوات كثيرة.

وأكدت الدراسة -التي راقبت سلوك وصحة 4000 رجل و5000 امرأة من التوائم الفنلنديين على مدى 15 عاما- أن هناك أيضا أدلة على أن المدخنين الذين أقلعوا عن التدخين يزيد لديهم أيضا خطر الإصابة باكتئاب، ولكن على المدى القريب فقط.

وقال المشرف على الدراسة الدكتور تيليرفو كورهونين إن "التعرض المزمن لدخان السجائر على المدى البعيد ربما يكون له دور أكثر أهمية في أسباب الأعراض الاكتئابية".

وأضاف أن "المدخنين المعرضين للاكتئاب ربما يحتاجون إلى علاج محدد بالعقاقير ودعم سلوكي للتغلب على المرحلة السابقة على الامتناع عن التدخين، وبعد ذلك تتحسن بشكل ناجح فرصهم للإقلاع".

المصدر : رويترز