42 شخصا قضوا جراء إنفلونزا الطيور بفيتنام (الفرنسية-أرشيف)

عاود مرض إنفلونزا الطيور ظهوره بفيتنام في أول انتشار له منذ أكثر من شهر.

وقالت وزارة الزراعة إن نتائج الاختبارات أكدت أن فيروس (إتش5 إن1) هو سبب نفوق 160 من صغار البط مطلع الشهر الجاري في مزرعة بإقليم نجه إن وسط البلاد.

وأشارت إلى أن صغار البط البالغة أعمارهم 40 يوما، لم يتم تطعيمهم ضد المرض.

وذكرت الوزارة أن 90 بطة أخرى نفقت في نفس البؤرة بحلول يوم الجمعة مما دفع عمال الصحة لإعدام 360 طائرا فيها.

ومنذ ظهور المرض القاتل في آسيا أواخر عام 2003 أعدمت فيتنام آلاف الطيور، وظهرت فيها أول حالة بشرية في نوفمبر/تشرين الثاني 2005 ليحصد المرض بعد ذلك حياة 42 شخصا.

وسجل المرض ظهورا جديدا بفيتنام في جنوب البلاد نهاية العام الماضي ومطلع العام الجاري.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد حثت فيتنام الشهر الماضي على تسريع عملية تطعيم الطيور وتركيز حملتها على المزيد من البط.

والطيور المائية تنشر فيروس إتش5 إن1 عبر برازها وعادة لا تظهر أي أعراض مرضية على البط مما يصعب احتواء المرض.

وحسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية أودى الفيروس بحياة 170 شخصا في 11 دولة، معظمهم في إندونيسيا وفيتنام.

المصدر : وكالات