جهاز جديد لتعقب فيروس إنفلونزا الطيور
آخر تحديث: 2007/5/30 الساعة 19:39 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/5/30 الساعة 19:39 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/14 هـ

جهاز جديد لتعقب فيروس إنفلونزا الطيور

الحرب على إنفلونزا الطيور لا تزال في بدايتها (الفرنسية-أرشيف) 
كشف باحثون أميركيون عن جهاز جديد يستطيع اكتشاف 92 نوعا مختلفا من الفيروسات بما فيها عدة سلالات من فيروس (إتش5ان1) القاتل المسبب إنفلونزا الطيور أو أي إصابات جديدة إلى جانب قدرته على مراقبة أي انتشار لعدوى خطيرة لا تستجيب للدواء داخل المستشفيات.

 

الجهاز الجديد يحمل اسم (تي5000) وهو من إنتاج شركة (إيبس) وهي فرع من شركة إيزيس للصناعات الدوائية التي تتخذ من كارلسباد بكاليفورنيا مقرا لها وتعمل مع باحثين عسكريين أميركيين لتطوير جهازها واختباره في مواجهة عدد من فيروسات الإنفلونزا.

 

تتراوح كلفة الجهاز ما بين أربعمئة ألف وخمسمئة ألف دولار لذا فإن المؤسسات الكبرى والحكومات هي فقط التي يمكنها شراءه. وقد تم اختباره على يد أخصائيين من وحدة الأبحاث البحرية في القاهرة بمصر، وأبحاث الجيش الأميركي الطبية للأمراض المعدية بمريلاند وجامعة جونز هوبكينز في بالتيمور وهيئات أخرى.

 

رانجا سامباث المدير التنفيذي لشركة إيبس بيوساينسز قال إن الجهاز الجديد سيمكن الأطباء من ملاحقة فيروس إنفلونزا الطيور حتى لو ظهر بنوع جديد مختلف عن نظيره الذي انتشر العام الماضي.

 

وأكدت مصادر الشركة أن الجهاز تمكن من التعرف بدقة بلغت نسبتها 97% على 92 فيروسا تسببت بمرض الإنفلونزا لدى الثدييات والطيور وذلك بعد تحليل عينات المصابين بإنفلونزا الطيور ما بين عامي 1999 و2006.

 

وكما هو معروف لا تستطيع الاختبارات التقليدية المتبعة حاليا التعرف على السلالة المسببة للمرض. ولإجراء اختبارات للكشف عن الأشخاص المصابين بالفيروس تستخدم منظمة الصحة العالمية معامل متخصصة يمكن أن تستغرق عدة أسابيع في زرع واختبار عينات صغيرة من الفيروس.

 

يذكر أن الفيروس تسبب في مقتل 186 شخصا من بين 307 أشخاص أصيبوا به. وعلى الرغم من أنه نادرا ما يصيب البشر فإنه يمكن أن يتحول إلى شكل ينتقل معه من شخص إلى آخر، الأمر الذي يضرب جرس الإنذار من احتمال تحوله إلى جائحة وبائية تحصد الملايين.

المصدر : رويترز