تفشي مرض يشوه الجلد في أفغانستان
آخر تحديث: 2007/5/11 الساعة 20:28 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/5/11 الساعة 20:28 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/24 هـ

تفشي مرض يشوه الجلد في أفغانستان

الفقراء والمشردون في أفغانستان أكثر عرضة للأمراض (الفرنسية-أرشيف)
كشفت تقارير طبية في أفغانستان تفشي مرض يشوه الجلد يعرف باسم "الليشمانيا الطفيلي"، وهو مرض ينتقل عبر ذبابة الرمال الصغيرة ويمكن أن يؤدي إلى ظهور ندوب حادة عادة ما تكون في الوجه.

والنسخة الأكثر شيوعا من المرض غير قاتلة برأي الأطباء غير أنها تسبب "تعاسة لا توصف", فالضحايا الذين تعلو وجوههم الندبات موصومون مما يتسبب في عزل الأطفال بالمدارس وعدم قدرة الفتيات على العثور على أزواج.

ويجذب المرض الذي طالما أهمله المانحون انتباها أكبر بعض الشيء في الغرب وربما المزيد من الأموال.

وقد انتقل المرض أيضا إلى بعض القوات الأجنبية في أفغانستان عبر ذبابة الرمال. وقالت متحدثة باسم قوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) إن نحو 150 حالة ظهرت بين تلك القوات عام 2005 ونحو 12 حالة أخرى عام 2006.

وجرى تحصين معسكرات حلف الناتو لمنع اقتراب ذبابة الرمال، كما صدرت تنبيهات للجنود بعدم ثني أكمامهم وباستخدام المواد الطاردة للحشرات وبأخذ الحيطة من لسعة الذباب.

غير أن الفقراء في أفغانستان هم الأكثر عرضة للإصابة بالمرض. ويقول الخبراء إن كابل التي دمرت خلال الحروب وتعرضت للإهمال على مدى سنوات، بها أسوأ انتشار لليشمانيا في العالم.
المصدر : رويترز