اكتشفت دراسة علمية جديدة أن الأشخاص المصابين بمرض البول السكري عرضة لمخاطر أكبر للإصابة بمرض عته الشيخوخة الذي يعرف بـ"الزهايمر".

وقال باحثون أميركيون اليوم الاثنين إن هؤلاء المرضى أكثر عرضة لنوع من الضعف البسيط في الذاكرة قد يتحول لاحقا إلى "الزهايمر".

ووجدت الدراسة، التي نشرتها دورية "سجلات دراسات الجهاز العصبي"، أن البول السكري مرتبط بمخاطر أكبر للتعرض لمشاكل الذاكرة المعروفة باسم "الضعف الإدراكي المعتدل".

وهذا الاعتلال يتسم بمشكلة أكبر من المعتاد في الذاكرة والتمييز وربما يكون خطوة انتقالية نحو الإصابة بـ"الزهايمر" ويقدم سببا آخر للوقاية من البول السكري.

ودرس الباحثون في المركز الطبي بجامعة كولومبيا 918 شخصا تزيد أعمارهم عن 65 عاما ومعرضين للإصابة بأمراض القلب عند بداية الدراسة في أوائل التسعينيات.

وكان 23.9% من العينة المدروسة مصابين بالبول السكري وجرت متابعتهم نحو 6 سنوات وأصيب 334 شخصا منهم بضعف إدراكي معتدل وبينهم 160 حالة ضعف إدراكي معتدل مرتبط بخلل في الذاكرة وهو الذي يتصل بمرض "الزهايمر".

ويصيب "الزهايمر" نحو 28 مليون شخص في العالم سنويا، بينهم أكثر من 5 ملايين في الولايات المتحدة.



المصدر : رويترز