أظهرت دراسة حديثة أن العلاج بمضادات الاكتئاب ربما يساعد المصابين بسكتة دماغية على استعادة وظائف المخ وتحسين القدرات النفسية والاجتماعية.

وأجريت الدراسة التي أعدها الطبيب سيرجيون بارديسو وزملاؤه في كلية الطب في جامعة أيوا كارفير في أيوا سيتي على 47 مصابا بسكتة دماغية تم إدخالهم مركزا لإعادة التأهيل.

وأعطي هؤلاء بشكل عشوائي مضادا قديما للاكتئاب هو نورتربتيلاين، أو مضادا أحدث للاكتئاب هو بروزاك، أو دواء وهميا.

وقد تم تقييم حالة المرضى بعد 12 أسبوعا من العلاج ومرة أخرى بعد 21 شهرا.

ولاحظ الباحثون عدم وجود اختلاف بين مجموعات العلاج في الأداء التنفيذي (التفكير وأداء الوظائف عموما) خلال التقييم الأول أو في الوظائف الإدراكية العامة خلال عمليتي التقييم الأولى والثانية.

وعلى العكس تدهورت حالة كل المرضى الذين عولجوا بدواء وهمي باستثناء واحد فقط، وأظهر التقييم النهائي أن العامل الوحيد الذي له تأثير على الأداء التنفيذي هو العلاج بمضادات الاكتئاب.

وانتهى الباحثون إلى أن النتائج تشير إلى أن العلاج بمضادات الاكتئاب قد يكون له دور بعد الإصابة بسكتة دماغية بصرف النظر عما إذا كانت قد ظهرت على الشخص علامات الاكتئاب أم لا.

المصدر : وكالات