أحماض أوميغا -3 الدهنية تعزز الدماغ وتحسن المزاج
آخر تحديث: 2007/3/16 الساعة 01:06 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/3/16 الساعة 01:06 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/27 هـ

أحماض أوميغا -3 الدهنية تعزز الدماغ وتحسن المزاج

وجدت دراسة أميركية جديدة ارتباطاً بين أحماض "أوميغا-3 الدهنية"، المتوفرة في الأسماك الغنية بالدهون كالسلمون، وبين زيادة حجم المادة الرمادية في مناطق الدماغ المتصلة عموماً بالمزاج والسلوك.

وأجرى الدراسة فريق بحث في الطب النفسي بجامعة بتسبرغ، وقدمت نتائجها مؤخراً الدكتورة سارة كونكلين بالمؤتمر السنوي لجمعية الطب النفسي البدني الأميركية، في بودابست بالمجر.

ووفقاً لبيان للجامعة فإن أبحاثا سابقة أجريت على الحيوانات، قد أظهرت أن زيادة تناول أحماض "أوميغا-3 الدهنية" يؤدي إلى تغيرات بنيوية في الدماغ.
 
المادة الرمادية
وفي دراسة منفصلة كانت قد قدمتها الدكتورة كونكلين العام الماضي، أظهر باحثون من جامعة بتسبرغ أن الناس الذين تنخفض لديهم مستويات أحماض "أوميغا-3 الدهنية" بالدم يبدون توجهاُ أو رؤية سلبية وتهوراً أو اندفاعاً.

وعلى النقيض من ذلك، فإن الأشخاص الذين لديهم مستويات مرتفعة من "أوميغا-3 " في الدم يظهرون أكثر وداً ومثابرة وأقل تعرضاً لأعراض الاكتئاب الطفيفة والمتوسطة.

وفي الدراسة الجديدة سعى الباحثون إلى النظر في حجم المادة الرمادية وما إذا كانت متصلة بشكل متناسب مع تعاطي البشر لأحماض "أوميغا-3 الدهنية" الطويلة التسلسل، خاصة في مناطق الدماغ المتصلة بالمزاج، مما يساعدهم على محاولة تفسير الآليات الكامنة وراء تحسن المزاج -والمرتبط غالباً- بتعاطي "أوميغا-3 " الطويلة التسلسل.

وأجرى الباحثون مقابلات مع 55 راشداً مشاركاً في الدراسة، لتحديد مستوى أو معدل تعاطيهم لأحماض "أوميغا-3 الدهنية" الطويلة التسلسل. كما تم تقييم حجم مادة الدماغ الرمادية لدى كل مشارك باستخدام التصوير البنيوي بالرنين المغناطيسي العالي الكثافة.

تناسب طردي
واكتشف الباحثون أن المشاركين الذين يتعاطون مستويات عالية من أحماض "أوميغا-3 الدهنية" الطويلة التسلسل، لديهم أعلى أحجام من المادة الرمادية في مناطق الدماغ المرتبطة باستثارة وتقنين المشاعر، وهي لحاء الحزام الأمامي الثنائي الجانب، واللوزة اليمنى، والحصين الأيمن.

تشير هذه النتائج إلى أن أحماض أوميغا-3 الدهنية قد تعزز التحسن البنيوي في مناطق الدماغ ذات الصلة بالمزاج وتقنين المشاعر، وهي نفس المناطق التي تنخفض فيها المادة الرمادية لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات المزاج، كالاضطراب الاكتئابي الرئيسي.

ويلفت الباحثون أيضا إلى أن الحاجة لا تزال قائمة لمزيد من البحث والتقصي للتحقق من أن استهلاك الأسماك الدهنية يسبب بالفعل تغيرات بنيوية في الدماغ.
المصدر : الجزيرة