تناول الحوامل الفيتامينات يقلل مخاطر سرطانات الطفولة
آخر تحديث: 2007/2/24 الساعة 00:21 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/2/24 الساعة 00:21 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/7 هـ

تناول الحوامل الفيتامينات يقلل مخاطر سرطانات الطفولة

مازن النجار
وجد باحثون كنديون أن تناول الأمهات، قبل وأثناء فترة الحمل، الفيتامينات المتعددة المدعمة بحمض الفوليك يمكن أن يخفض مخاطر الإصابة بأكثر حالات السرطان شيوعا لدى الأطفال وهي سرطان الدم (اللوكيميا) وأورام الدماغ.

أجرى الدراسة فريق بحث من مستشفى الأطفال بتورونتو، بقيادة د. غديون كورين أستاذ طب الأطفال بجامعة تورونتو، والذي يرى أن الوقاية بالفيتامينات يمكن أن تساهم في خفض ملموس لعدد حالات الإصابة بسرطانات الطفولة سنويا، الأمر الذي ستكون له نتائج كبيرة للمجتمع كله.

وبينما بحثت دراسات أخرى في تأثير مكملات الفيتامينات على معدلات الإصابة بأورام الطفولة، فإن هذه الدراسة الجديدة هي الأولى التي تنظر بطريقة ممنهجة وتجري تحليلا شاملا لاستخدام الفيتامينات قبل وأثناء الحمل وتأثيره الوقائي.

وأظهرت النتائج أن تناول الأمهات قبل الولادة مكملات الفيتامينات كان مرتبطا بتأثير وقائي من أورام الجهاز العصبي بنسبة 47%، ومن سرطان الدم بنسبة 39%، ومن أورام الدماغ بنسبة 27%.

أنواع شائعة
يشار إلى أن اللوكيميا أكثر أنواع سرطانات الطفولة شيوعا بنسبة تتراوح بين 25 و35% من جميع الإصابات الجديدة بسرطانات الطفولة. أما أورام الدماغ والحبل الشوكي، وهي ثاني سرطانات الطفولة شيوعا، فتشكل17% من الإصابات الجديدة لسرطانات الطفولة سنويا.

كذلك تمثل أورام الجهاز العصبي الأكثر شيوعا (خارج الدماغ) في الأطفال تحت سن خمس سنوات، وتصيب واحدا من بين كل 6 إلى 7 آلاف طفل في أميركا الشمالية.

بيد أن هناك حاجة لمزيد من البحث من أجل تحديد المكون الفيتاميني الذي يقدم هذا التأثير الوقائي وما إذا كان يعزى بالفعل إلى حمض الفوليك أم لا.

كانت دراسة سابقة لوحدة مخاطر الأمهات بالمستشفى قد وجدت أن تعاطي الأمهات الفيتامينات المتعددة وحمض الفوليك قبل الحمل والولادة يمكن أن يخفض مخاطر نطاق واسع من العيوب الخلقية للمواليد.

المصدر : الجزيرة