بينت دراسة علمية أن الوزن الزائد والتدخين من العوامل التي ترفع من مخاطر الإصابة بمرض ارتجاع المريء.

وقال العلماء إن مخاطر الإصابة بهذا المرض تزداد بنسب تتراوح بين 25% و59% عند النساء اللائي يعانين من زيادة في الوزن، مقارنة مع ذوات الأوزان العادية، وتنخفض هذه النسبة بـ19% عند النساء النحيفات.

أما عند الرجال فتتراوح نسب الإصابة بالمرض عند ذوي الأوزان الزائدة بين 44% و277%، وتنخفض النسبة بـ28% بين الرجال ذوي الأوزان الطبيعية.

وتؤكد الدراسة، التي أشرف عليها فريق علماء من معهد كارولينسكا في ستوكهولم، أن للوراثة دورا أكبر في الصلة بين السمنة وارتجاع المريء لدى الرجال أكثر من النساء.

ويرى الباحثون أن ذلك ربما يرجع إلى أن السمنة لها صلة وراثية لدى الرجال أكثر من النساء.

وراقب العلماء 27717 رجلا وامرأة، بينهم 869 توأما متماثلين، ومن كل توأمين كان واحد يعاني من ارتجاع المريء.

ولأن التوائم المتماثلين لهم نفس المحتوى الجيني، فإن ذلك أتاح للباحثين فصل آثار الخصائص الموروثة عن الخصائص المكتسبة.

وكانت دراسات سابقة تربط مرض ارتجاع المريء بالمجهود البدني الشديد أثناء العمل.

المصدر : رويترز