أظهرت دراسة أميركية أن نحو 20 % من النساء المصابات بسرطان الرئة هن من غير المدخنات، وتصل هذه النسبة لدى الذكور إلى 8%.

وأضافت الدراسة المسحية التي شملت مليون شخص في كل من الولايات المتحدة الأميركية والسويد أن 8% فقط من الرجال الذي أصيبوا بهذا النوع من السرطان.

كما تبين أن المعدلات السنوية للإصابة بهذا الداء تراوحت بين 14.4% و20.8% لكل 100 ألف امرأة وبين 8.4% و13.8% لدى الرجال, في حين ارتفعت هذه النسبة إلى ما بين 10 و30 مرة لدى المدخنين.

وقالت الباحثة هيثر واكيلي من جامعة ستانفورد التي أشرفت على الدراسة إنه لم يتضح سبب ارتفاع احتمالات إصابة النساء بسرطان الرئة حتى في حالة عدم التدخين والاقتراب من المدخنين.

من جانبها ذكرت اختصاصية علم الأوبئة وايلين تشانغ أن ارتفاع نسبة الرجال المدخنين مقارنة بالنساء يجعل التدخين السلبي منتشرا أكثر في صفوفهن.

يذكر أن تقديرات الجمعية الأميركية لمرضى


السرطان تشير إلى أن 213 ألف أميركي سيضافون إلى مرضى السرطان عام 2007 وسيلقى 160 ألفا منهم حتفهم بسبب هذا الداء.

المصدر : رويترز